رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«تحالف حقوق الإنسان» يطلق حملة للتوعية بمخاطر الاتجار بالبشر

التحالف المصرى لحقوق
التحالف المصرى لحقوق الإنسان

أطلق التحالف المصرى لحقوق الإنسان والتنمية حملة "معا لمكافحة الاتجار بالبشر"، لمدة عام وينفذها التحالف مع الجمعيات والمؤسسات العضو بالتحالف والبالغ عددها 550 جمعية في (15) محافظة مصرية تستهدف الحملة تنفيذ عدد من التدريبات لبناء قدرات الجمعيات العضو بالتحالف وتطوير قدراتها المؤسسية لوضع قضية مكافحة الإتجار بالبشر على أجندة أنشطتها.

 وقالت بسمة فؤادن المدير التنفيذي لمؤسسة ملتقى الحوار، أن الحملة التي متوقع استمرارها لمدة عام ستسهم من خلال بناء قدرات المؤسسات الشريكة بالتحالف وتدريب عدد من الرائدات الريفيات والمحامين إلى رفع الوعى المجتمعى بخطورة الظاهره وحشد الجهود من أجل مشاركة مؤسسات الدولة التى تكافح تلك الظاهرة منذ عام 2010.

وأضافت بسمه فؤاد، أن اهتمام التحالف المصرى بتلك الظاهرة نابع من إيماننا أن التحدى الرئيسى الذى يحول دون القضاء عليها بشكل نهائى هو غياب التوعية بخطورة تلك الظاهرة لدى عدد كبير من المواطنين نستهدف بحملتنا الوصول إليهم والمساهمة في رفع الوعى بخطورتها والسعى لمكافحتها بالتزامن مع جهود الدولة ومؤسساتها.

وأضافت أنه قضية الاتجار الجنسي تعد من أبشع الأنواع الاتجار بالأشخاص فهو جريمة خطيرة وانتهاكا صارخا لحقوق الإنسان، يمس الآلاف من الرجال والنساء والأطفال ممن يقعون فريسة في أيدي المتاجرين سواءا في بلدانهم وخارجها، ويتأثر كل بلد في العالم من ظاهرة الاتجار بالبشر، سواء كان ذلك البلد هو المنشأ أو نقطة العبور أو المقصد للضحايا.

وتتيح اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الجريمة المنظمة عبر الحدود الوطنية والبروتوكولات الملحقة بها، المساعدة للدول في جهودها الرامية إلى تنفيذ بروتوكول منع الاتجار بالبشر ومعاقبة المتاجرين بالأشخاص.

وتعرف المادة 3، الفقرة (أ) من بروتوكول الإتفاقة، الاتجار بالأشخاص بأشكاله المختلفة، والتي من ضمنها تجنيد الأشخاص أو نقلهم وتحويلهم أو إيواءهم بدافع الإستغلال أو حجزهم للأشخاص عن طريق التهديد أو استخدام القوة أو اي من أشكال القسر أو الاختطاف أو الاحتيال أو الخداع أو الابتزاز أو إساءة استخدام السلطة أو استغلال مواقف الضعف أو إعطاء مبالغ مالية أو مزايا بدافع السيطرة على شخص آخر لغرض الاستغلال.

 ويشمل الحد الأدنى من الاستغلال، استغلال الأشخاص في شبكات الدعارة وسائر أشكال الاستغلال الجنسي أو العمالة المجانية والسخرة أو العمل كخدم أو الاسترقاق أو الممارسات الشبيهة بالرق، أو استعباد الأشخاص بهدف الإستخدام الجسماني ونزع الأعضاء.

وأقرت الجمعية العامة للأمم المتحدة إعتبار يوم 30 تموز/يوليه اليوم العالمي لمكافحة الاتجار بالأشخاص في قرارها 68/192.