رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أبوشقة: «30 يونيو» ثورة شعبية فريدة ستسجل بأحرف من نور

بهاء أبو شقة
بهاء أبو شقة

قال المستشار بهاء أبوشقة، وكيل مجلس الشيوخ، إن 30 يونيو كان يومًا مشهودًا سجل بأحرف من نور  كثورة شعبية فريدة، وشاهدًا على أن في مصر شعبًا عظيمًا أبيًا عريقًا يأبي إلا أن ينتصر لإرادته ووطنه وأرضه وأن لدي مصر جيشًا وطنيًا أبي إلا أن يحافظ على كرامة الشعب وإدارته، لتنحاز القوات المسلحة الوطنية لهذه الإرادة.

وأضاف أبوشقة، خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ المنعقدة اليوم الأحد برئاسة المستشار عبدالوهاب عبدالرازق: “لقد كنا أمام مشهد فريد في التاريخ عندما رأينا بيانات القوات المسلحة على نحو جلي في مناصرة الشعب والوقوف إلى جوار الإرادة الشعبية، وعندما أعلن في كل المناسبات الفريق أول عبدالفتاح السيسي القائد العام للقوات المسلحة آنذاك، أن القوات المسلحة الوطنية لن تقف موقف المتفرج وتنحاز لإرادة المصريين وتقطع يد كل من يحاول الاعتداء على أي مصري وكنا أمام العبارة الخالدة له "أكرم لنا أن نموت دون أن تمتد أي يد عابثة لإرادة الشعب".

وتابع أبوشقة، أن الوقت ما قبل 30 يونيو كان في غاية السوء، ونذكر لمن نسي أو يتناسى تلك المشاهد السيئة التي جعلت مصر شبه دولة، لنكون أمام طوابير الخبز والبوتاجاز، وانقطاع مستمر للتيار الكهربائي، فضلًا عن الاعتداءات على القضاة، وكذا مدينة الإنتاج الإعلامي، ومشيخة الأزهر والكاتدرائية، بالإضافة إلى أحداث الاتحادية التي خرج فيها الشعب منتفضًا ضد الإعلان الدستوري، وما كنا أمامه من مذبحة للقضاء بعزل 3000 قاضٍ، فكانت جميعها مشاهد استفزت مشاعر المصريين.

واستطرد وكيل مجلس الشيوخ قائلاً: "كنا أمام شعب عظيم وقوات مسلحة عظيمة لحماية وطن عظيم، ثم كانت خارطة الطريق وتعديلات دستور 2014، ثم انتخابات الرئاسة انتخب فيها الرئيس عبدالفتاح السيسي بإرادة شعبية بعدما أجمعت فيها قلوب المصريين وإرادتهم على ضرورة ترشحه ثم انتخابات مجلس النواب، ثم التعديلات الدستورية 2018 والذي أعاد الغرفة التشريعية الثانية، لنكون أمام مشروع وطني للرئيس نحو بناء دولة ديمقراطية حديثة تقوم على أساس محورين أولهما بناء الإنسان المصري، ورأينا من المشاهد التي تؤكد ذلك، منها القضاء على فيروس سي الذي كان ينهش أجساد المصريين، فضلًا عن مبادرة حياة كريمة، ويأتي ذلك بجانب المشروعات العملاقة التي تتنامي وتتزايد على نحو يشكل معجزة بكل المقاييس وتحتاج مجلدات".

ولفت أبوشقة إلى أن كل ذلك يؤكد انتصار إرادة المصريين، وأن مصر تسير علي الطريق الصحيح، وأن مشروع الرئيس يتحقق نحو بناء دولة ديمقراطية حديثة، تشهد الاستقرار الأمني، حيث تم القضاء فيها على الإرهاب، فضلاً عما تشهده من استقرار اقتصادي تشهد له المنظمات العالمية.

وأشار أبوشقة إلى إصرار الرئيس على إجراء الانتخابات البرلمانية رغم جائحة كورونا، وكل ذلك يؤكد أن مصر في تقدم مستمر، مضيفًا: "ولا ننسى دور مصر الريادي الآن بعد أن أصبح لها ثقل على الساحتين الإقليمية والدولية".