رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ذهب لدفن جارته عقب صلاة العصر فدُفن بجوارها عقب العشاء فى الغربية

جثة
جثة

إتشحت منطقة كفر عنان بمدينة زفتي بالسواد حزنًا علي رحيل سيدة ورجل من نفس المنطقة بل ومن نفس الشارع، الأولى عن عمر يناهز الرابعة والسبعين والآخر عن عمر يناهز الستين عام وهم جيران منذ نعومة أظافرهم.

 

البداية عندما توفيت صباح أمس السبت، رتيبة يوسف الجندى، 74 عام، من سكان شارع المعهد الديني بمنطقة كفر عنان بمدينة زفتي، بمحافظة الغربية، وتم تشييع جنازتها عصر أمس إلي مقابر الأسرة بمنطقة كفر عنان، وخلال تشيع الجنازة سقط إبن نفس المنطقة، حامد محمد عجيل، ليحمله آهالي المنطقة من المقابر إلي بيته ثم يعودون به مشيعينه إلي مثواه الأخير عقب صلاة العشاء.

 

وإتفق العائلتين علي إستقبال العزاء في نفس السرادق بنفس الشارع، حيث إرتبطت الأسرتين الجارتين منذ سكنهما بالشارع قبل سنوات بعيدة، حتى إرتبطا في الموت وزارهم في يوم واحد ليفقد الشارع والمنطقة شخصين بطريقة دراماتيكية أدمت القلوب قبل العيون بالمنطقة.

 

وأكد أهالي المنطقة أن الجميع مصدومين من خبر وفاة السيدة والرجل على حد السواء فكلاهما كانا بالشارع صباح أمس السبت وتم تشييع السيدة عقب صلاة العصر والرجل عقب صلاة المغرب، دون أي سابق إنذار، وكأن القدر يختبر صبر العائلتين وأهالي المنطقة بأصعب إختبار.