رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الحكم على شريك فتيات التيك توك مودة الأدهم وحنين حسام بتهمة التزوير

حنين ومودة
حنين ومودة

تصدر محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالعباسية، اليوم السبت، النطق بالحكم على متهم شريك فتيات التيك توك مودة الأدهم وحنين حسام وآخرين، بتهمة التزوير في محرر رسمي . 

وكانت محكمة مستأنف الاقتصادية، قضت بإلغاء حبس «أ.س»، وغرمته 300 ألف جنيه في قضية  فتيات التيك توك مودة الأدهم وحنين حسام.

وقرر قاضي المعارضات في محكمة جنايات شمال القاهرة، تأييد إخلاء سبيل حنين حسام بكفالة مالية قدرها 5 آلاف جنيه،  وقررت محكمة عابدين قبول استئناف النيابة على إخلاء سبيل مودة الأدهم فتاة التيك توك، لاتهامها بالاتجار في البشر، ومحاولة استقطاب فتيات للعمل معهما بكفالة 5 آلاف جنيه، وقررت تجديد حبسها 45 يومًا على ذمة التحقيق.

وتبين من التحقيقات، ارتكاب المتهمتين جريمة الاتجار بالبشر بتعاملهما مع أشخاص طبيعيين هنَّ فتيات استخدمتهنَّ في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري؛ للحصول من ورائها على منافع مادية؛ وكان ذلك استغلالاً لحالة الضعف الاقتصادي وحاجة المجني عليهنَّ للمال، والوعد بإعطائهنَّ مبالغ مالية، وقد ارتكبت تلك الجريمة من جماعة إجرامية منظمة لأغراض الاتجار بالبشر، وكانت محكمة مستأنف القاهرة الاقتصادية قد قضت ببراءة حنين حسام ومودة الأدهم، فتاتي التيك توك و3 آخرين من تهمة الاعتداء على القيم الأسرية.

وكانت محكمة أول درجة، عاقبت المتهمتين حنين حسام ومودة الأدهم، بالحبس لمدة سنتين وتغريمهما 300 ألف جنيه بتهمة التعدى على القيم الأسرية والتحريض على الفسق والفجور من خلال نشر مقاطع فيديو خارجة على شبكة الإنترنت.

وكانت محكمة القاهرة الاقتصادية، أجلت نظر جلسة الحكم بالاستئناف المقدم من فتاتي التيك توك حنين حسام ومودة الأدهم، على حكم أول درجة القاضي بمعاقبتهما، لاتهامهما بالتعدي على القيم والمبادئ الأسرية، ونشر الفسق والفجور بالحبس عامين وغرامة 300 ألف جنيه لكل منهما.

ووجه النائب العام لهما اتهامات بالاعتداء على مبادئ وقيم أسرية في المجتمع المصري واستخدامهما مواقع وحسابات خاصة عبر تطبيقات للتواصل الاجتماعي بشبكة المعلومات الدولية بهدف ارتكاب وتسهيل ارتكاب تلك الجريمة.

وكذا اتهامهما بارتكاب جريمة الاتجار بالبشر مع فتيات استخدمتهن في أعمال منافية لمبادئ وقيم المجتمع المصري للحصول من ورائها على منافع مادية، وكان ذلك استغلالاً لحالة الضعف الاقتصادي وحاجة المجني عليهنّ للمال والوعد بإعطائهنّ مبالغ مالية، وارتكبت تلك الجريمة من جماعة إجرامية مُنظمة لأغراض الاتجار بالبشر.

بينما ظل اسم مشاهير التيك توك، يتصدر مواقع التواصل الاجتماعى خلال الفترة الأخيرة، خاصة بعد القبض على عدد منهم بتهم التعدي على المبادئ والقيم الأُسريَّة في المجتمع المصري والتحريض على الفسق والفجور، وإنشاء وإدارة حسابات خاصة عبر الشبكة العنكبوتية.