رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إصابة ربة منزل فى حريق فرن بلدى بمركز ساقلته بسوهاج

ارشيفيه
ارشيفيه

شهدت قرية سفلاق بدائرة مركز شرطة ساقلتة شمال شرق محافظة سوهاج اندلاع حريق في منزل بسبب تطاير الشرر من فرن بلدي وامتدت النيران لمنزل مجاور نتج عنه إصابة ربة منزل بحالة اختناق وجرى نقلها للمستشفى المركزي وأخطرت النيابة العامة للتحقيق.

وتلقى اللواء دكتور مدير أمن سوهاج إخطارًا من اللواء مدير إدارة البحث الجنائي يفيد تلقي مركز شرطة ساقلتة بلاغًا بنشوب حريق في منزلين بناحية سفلاق دائرة المركز.

وانتقل لمكان الواقعة مأمور وضباط وحدة مباحث المركز وقوات الحماية المدنية وبالفحص تبين اندلاع حريق في منزل مكون من أربعة طوابق بسبب تطاير الشرر من فرن بلدي وامتدت النيران لمنزل مجاور وجرت السيطرة على الحريق وإخماده.

نتج عنه إصابة مالكة المنزل الثاني بحالة اختناق واحتراق بعض المنقولات المنزلية وكمية من البوص وأفلاق النخيل وجرى نقل المصابة للمستشفى المركزي.

تم إخطار الأدلة الجنائية للمعاينة الفنية وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

فيما قام أحمد سامي القاضي نائب محافظ سوهاج، اليوم، بجولة ميدانية تفقد خلالها عددًا من المشروعات بنطاق مركز جهينة، وذلك لمتابعة سير العمل بتلك المشروعات، والوقوف على نسب التنفيذ، وإزالة أي معوقات، بحضور أحمد البدرى رئيس مركز ومدينة جهينة، والدكتور سلام على شورى متدرب البرنامج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة  EPLP ..

وبدأ نائب المحافظ جولته بتفقد أعمال تبطين ترعة بنى وشاح والتى يبلغ طولها ١١ كم، وبلغت نسبة التنفيذ بالمشروع 50% تقريبًا، ضمن المشروع القومى لتبطين الترع والذي يشمل 5  ترع بنطاق مركز جهينة، كما تفقد نائب المحافظ أعمال إنشاء محطة مياه جهينة على مساحة 6 أفدنة، بطاقة إنتاجية 40000 م3 / اليوم ، حيث بلغت نسبة التنفيذ بالمشروع 25%.

شملت جولة نائب المحافظ بمركز جهينة كذلك تفقد أعمال محطة الصرف الصحي بنجع عبدالصمد على مساحة 400 م2، حيث بلغت نسبة التنفيذ بالمشروع 80%، وتخدم حوالي 10000 نسمة.

واختتم "القاضى" جولته بتفقد أعمال إحلال وتجديد  مستشفى جهينة المركزى، والتى بلغت نسبة التنفيذ بها 85%، موجهًا بضرورة الالتزام بالبرنامج الزمنى المحدد للانتهاء من تلك المشروعات، والالتزام بتطبيق معايير السلامة والصحة المهنية، والإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا بمواقع العمل.