رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

برلماني: «30 يونيو» كسبت احترام العالم بعد تخوف من تحول مصر لدولة متطرفة

 النائب سامي نصر
النائب سامي نصر الله

أكد النائب سامي نصر الله، عضو مجلس النواب، أن مصر كسبت احترام العالم كله بعد ثورة 30 يونيو، لأنه كان هناك تخوف كبير من أن تتحول إلى دولة دينية متطرفة.

وأضاف نصر الله، في تصريحات اليوم، أن 30 يونيو كانت ثورة واجبة ولازمة وضرورية، بعدما أثبت الإخوان عبر الممارسة الفعلية أثناء وجودهم في الرئاسة والبرلمان، أنهم فصيل إرهابي متطرف ويبحثون فقط عن مصالح وتحقيق أجندات، مشيراً إلى أن الجماعة الإرهابية كان لديها مخطط كبير لإسقاط الدولة وإهدار ثرواتها وبفضل الله والقيادة الحكيمة وتكاتف الجيش  والشعب سقطت الجماعة ونجت مصر من المخاطر.

وأشاد عضو البرلمان بما قاله الرئيس السيسي مؤخرًا من أن هذه التنظيمات والميليشيات غير قادرة على حكم الدول وتنظر لمصالحها فقط وهو ما أوقع الإخوان الإرهابيين في مصر، موضحا أن الشعب المصري بأكمله يحتفل بذكرى النصر والثورة علي هذه الجماعة.

وكشف النائب سامي نصر الله، أن ثورة 30 يونيو تختلف تمامًا عما جرى في 2011، فـ30 يونيو ثورة شعبية كبيرة وحقيقية خرج فيها الملايين من مختلف الفئات نصرة للدولة المصرية، وحقوق مواطنيها ورفضا للعنف والفتنة الطائفية.

وأكد عضو مجلس النواب أن ما جاء بعد ثورة يونيو من انجازات واستقرار أثبت أنها كانت حقيقية وضرورية لإنقاذ البلاد من الفتن.

وتحتفل مصر اليوم الأربعاء 30 يونيو بالذكرى الثامنة لثورة 30 يونيو المجيدة، بعدما خرج الملايين من المصريين إلى الشوارع مطالبين بإنهاء حكم جماعة الإخوان الإرهابية.

وانحازت القوات المسلحة إلى إرادة الشعب المصري، ووقتها تولي المستشار عدلي منصور، رئيس المحكمة الدستورية العليا في هذا التوقيت، إدارة شؤون البلاد بموجب الدستور المصري، وبعدها جرى اختيار الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيسا للجمهورية، عقب عام من تولي «منصور» إدارة شؤون البلاد.