رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الدواء»: إتاحة دستور الدواء المصرى على الموقع الرسمى للهيئة

اجتماع هيئة الدواء
اجتماع هيئة الدواء المصرية

عقدت هيئة الدواء المصرية الاجتماع الدوري الرابع الخاص بإعداد دستور الأدوية الرقمي المصري، وذلك برئاسة الدكتور أيمن الخطيب، نائب رئيس هيئة الدواء ورئيس اللجنة الدائمة لصياغة مسودة دستور الأدوية المصري، وذلك بمقر هيئة الدواء المصرية بالعجوزة.

وأشار الخطيب إلى أن الاجتماع شهد مناقشة أهمية إتاحة دستور الدواء المصري بشكل رقمي على الموقع الرسمي لهيئة الدواء المصرية بعد الانتهاء من صياغته، وذلك تماشيا مع الاتجاه العالمي، وتعظيم استفادة العاملين في مجال الدواء من هذا الإطار المرجعي والتنظيمي لكل ما يتعلق بالأدوية والتحضيرات الصيدلانية.

كما تم مناقشة آليات التعاون مع شركات الدواء، والأهمية التي يمثلها دستور الأدوية في مجال دعم التصنيع، وزيادة فرص الاستثمار في المجال دوائي، كذلك مناقشة آليات التعاون مع هيئات دساتير الأدوية العالمية، خصوصا "دستور الدواء الإنجليزي- B.ph"، ودستور الدواء الأمريكي "USP"، ودستور الدواء العالمي "I.P" الذي تصدره منظمة الصحة العالمية،  فيما يخص تبادل الخبرات والمعلومات.

يذكر أن دستور الأدوية هو مرجع علمي "كتاب رسمي" تصدره الدولة ممثلة في أي هيئة تخولها الحكومة لإصداره، وتكون له صفة القانون، ويشمل الأدوية الهامة ومفرداتها، بما في ذلك تعريف كل منها، ومواصفاتها، واختبارات التعرف عليها، واختبارات درجة تفاوتها، وطرق معايرتها وتحضيرها، ومقاديرها عند الاستعمال، ويعتبر مرجعاً معتمداً لكل ما يتعلق بالأدوية والتحضيرات الصيدلانية.

يأتي ذلك في إطار دعم القيادة السياسية لأهمية بناء نظام دوائي مصري قوي، والتوجه نحو دعم صناعة الدواء المصرية، ووضع الأطر والسياسات والاستراتيجيات المنظمة لسوق الدواء، وأولوية تحديد ملامح هذا النظام من خلال تدشين كيان مرجعي للسياسات الدوائية المصرية متمثل في دستور الأدوية المصري.

وكانت هيئة الدواء المصرية قد تقدمت بالتهاني للرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وشعب مصر العظيم؛ بمناسبة الذكرى الثامنة لثورة 30 يونيو المجيدة، التي قدم خلالها الشعب المصري وقواته المسلحة أروع الأمثلة في الدفاع عن هوية الوطن ووحدة نسيجه، والحفاظ على أمنه واستقراره.

وثمنت هيئة الدواء المجهودات العظيمة التي قامت بها القيادة السياسية خلال الثماني سنوات الماضية من أجل وضع مصر على خريطة التقدم والإنجازات، وتوفير الدعم الكبير لمنظومة صناعة الدواء، وجعلها على سلم أولويات برنامج الحكومة، وهو ما نتج عنه انتعاش سوق الدواء المصرية، وتوافر الأدوية، ومواجهة جائحة فيروس كورونا بنجاح، كذلك توفير أدوية البروتوكولات، واللقاحات، وتصنيعها محليا.