رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بروتوكول تعاون بين «التأمين الصحي والشراء الموحد» للاستفادة من المنتجات الطبية

هيئة الشراء الموحد
هيئة الشراء الموحد

أعلنت الهيئة العامة للشراء الموحد والتموين الطبي، توقيع بروتوكول تعاون بين كل من الدكتور هشام ستيت نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، والدكتور حسام صادق المدير التنفيذي للهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل، وذلك لاستفادة الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل من الأسعار التنافسية للمنتجات الطبية (الأدوية، المستلزمات، الأجهزة الطبية، وأجهزة المعامل) التي يقدمها الموردون المسجلون لدى الهيئة المصرية للشراء الموحد.

وقال الدكتور حسام صادق المدير التنفيذي لهيئة التأمين الصحي الشامل، إن هيئة الشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، سجلت نجاحًا كبيرًا في التعاون مع الجهات الحكومية خلال الفترة الماضية، وأن هيئة التأمين الصحي الشامل حريصة على الاستفادة من خدماتها؛ بما يضمن الوصول العادل لمنتجات التكنولوجيا الطبية والصحية إلى الأسر المستحقة للخدمات.

ومن جانبه، أكد الدكتور هشام ستيت، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، أن الهيئة أسهمت بدور فعَّال خلال الفترة الماضية في تأمين احتياجات البلاد من المستلزمات والأجهزة الطبية واللقاحات خاصة خلال جائحة كورونا، لافتًا إلى حرصها على توفير مقومات الرعاية الصحية المتميزة للمرضى.
 

وكانت الهيئة العامة للشراء الموحد، قد أعلنت الأسبوع الماضي، عن استقبال 210 آلاف جرعه من لقاح Sputnik V الروسي إلى مطار القاهرة الدولي، وذلك ضمن الكميات التي تم التعاقد عليها حيث سيتم وصول باقي الجرعات على دفعات فى الفترة المقبلة.


وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس كورونا المستجد، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.

كما خصصت الوزارة عددا من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتس آب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.