رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«زعيم الأغلبية»: زيارة الرئيس السيسي للعراق تعزز دور مصر ورسالتها السامية

أشرف رشاد
أشرف رشاد

قال المهندس أشرف رشاد الشريف، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، زعيم الأغلبية بمجلس النواب، إن مصر تتحرك في سياساتها الخارجية والإقليمية بحكمة واتزان بصفتها راعية السلم والسلام الشريف، والحوار البناء، وحاملة مفاتيح جميع الملفات والأزمات العالقة، وبوابة العبور نحو (شرقٍ أوسط) يسوده الاستقرار والتنمية.

وأكد رشاد، في تصريحات له اليوم، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي تمكن في ظروف صعبة وتحديات معقدة وفي فترات زمنية قليلة للغاية من كسب ثقة واحترام العالم، وإعادة ريادة مصر وثقلها الاستراتيجي والسياسي على كافة المستويات، وجعلها محورًا هامًا في إقناع العالم بتبنى رؤى أكثر ايجابية لنشر السلام وإزالة الاحتقان والصراعات بالمجتمعات.

وأشار زعيم الأغلبية، إلى الدور العظيم الذي تلعبه مصر لاعادة اللحمة والتقارب العربي وتهيئة المناخ العام لإحداث نهضة حقيقية والقضاء على جميع الأزمات والتحديات، مؤكدًا أن سياسة مصر في هذا الملف نجحت بشكل كبير واستطاعت لم الشمل، بجانب استمرارها في رعاية وتبني جميع الأزمات العربية العالقة وفي القلب منها (فلسطين).

وأوضح رشاد، أن زيارة الرئيس اليوم للعراق في أول زيارة من نوعها لرئيس مصري منذ 30 عامًا يحمل الكثير من الدلالات؛ لعل أبرزها التأكيد على مبدأ مصر العام (مبدأ الإعمار) في تحركها الإقليمي، بجانب إبراز قوة مصر وثقلها الإقليمي، وحرصها على خلق حالة من الانتفاضة للشعوب العربية لمساندة ملوكها وحكامها لعمل تنمية حقيقية.

وأكد رشاد، أن العراق تمثل شريك استراتيجي قوي وأن نهضته وصحوته واستعادته حيويته ومقدراته ومقوماته الحيوية سياسهم بشكل كبير في إحداث نهضة تنموية مشتركة وتعزيز كافة أوجه التعاون الاقتصادي، موجهًا تحية شكر وتقدير للزعيم العربي الأمين الرئيس عبدالفتاح السيسي الذي يقوم برسالة سامية تقوم على نشر السلام والأمان وإعمار الأرض.

وتابع: "في الوقت الذي يتواجد فيه رجالنا وأطقمنا الهندسية في غزة لتقديم رسالة وطنية ودينية مقدسة، تنطلق مصر صوب وجهة عربية جديدة (العراق) وعاقدة العزة على أن لا تهدأ مساعيها إلا بنهضة عربية شاملة تنعم فيه شعوبها بالأمن والاستقرار والعيش بحرية وكرامة".