الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«البيطريين» تبحث مع برلمانيين تعديلات تشريعية لمواجهة الاعتداء على الأطباء

خالد سليم نقيب البيطريين
خالد سليم نقيب البيطريين

عقد الدكتور خالد سليم، النقيب العام للأطباء البيطريين، اجتماعا مصغرا مع كلا من أيمن شكري، عضو مجلس النواب، ووليد الهواري، عضو مجلس الشيوخ، بحضور الدكتور أسامة مخلوف، رئيس النقابة الفرعية للأطباء البيطريين بمحافظة الفيوم، والدكتور الحسيني عوض، عضو مجلس النقابة العامة، رئيس المركز العلمي، والدكتور محمود عفيفي، عضو مجلس النقابة ومدير برنامج دعم الطبيب البيطرى، على هامش فعاليات اليوم الأول لدورة التلقيح الاصطناعى والرعاية التناسلية المنعقدة بمحافظة الفيوم فى الفترة من 26 حتى 28 يونيو 2021.

ناقش النقيب العام للأطباء البيطريين خلال الاجتماع، أزمة تكرار وقائع الاعتداء على الأطباء البيطريين، مؤكدا ضرورة وجود آليات تنفيذية لضمان عدم تكرارها، كما تم الإتفاق على ضرورة وضع تعديل تشريعى لمواجهة هذه المشكلة.

جاء ذلك على خلفية واقعة الاعتداء على الدكتورة مروة صلاح، والتى تم تداولها مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعى، حيث تم طرح الواقعة قبل بدء اليوم الأول لدورة التلقيح الاصطناعى والرعاية التناسلية، وبيان سُبل مؤازرة ودعم الطبيبة بكافة السبل المتاحة وقت الحدث، حيث حضر المعتدى على اللجنة عقب إلقاء القبض عليه بالأمس، وقدم اعتذاره لها أمام الجميع، وقد قبلت الطبيبة الاعتذار المقدم لها من النواب وأبدت رغبتها التنازل عن المحضر.

وكان قد أكد نقيب البيطريين، أن الزيادة السكانية وكثافة الإنتاج الحيواني والزحف العمراني والاقتراب من الحيوانات وانتشار الأسواق، جميعها عوامل توفر البيئة المناسبة لإحداث وباء خاصة فى حالات الضعف المناعى، لافتا إلى أن مواجهة الوبائيات يتطلب وضع الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، والأوبئة ضمن سجل المخاطر، وتخصيص حصة من الاستثمار لصالحها لمنع تفشي المرض، مشيرا إلى ضرورة تبنى اتحاد نقابات المهن الطبية قانونا للصحة الواحدة.

وأشار إلى ضرورة تدريب المزيد من الأطباء البيطريين لتوفير الرعاية الصحية الحيوانية الأساسية، ومكافحة الأمراض الحيوانية المنشأ من خلال الوقاية والتشخيص والعلاج والمراقبة بشكل مستمر، حيث إن عدم كفاية الأطباء البيطريين  والخدمات البيطرية المنظمة يُحدث خسائر كبيرة في الثروة الحيوانية وانتشار الأوبئة.