رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الإمارات تقدم 103 آلاف و196 جرعة من لقاح كورونا

لقاح كورونا
لقاح كورونا

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع الإماراتية، اليوم السبت، عن تقديم 103 آلاف و196 جرعة من لقاح كورونا خلال الساعات الـ24 الماضية، وبذلك يبلغ مجموع الجرعات التي تم تقديمها حتى الآن 15 مليونا و43 ألفا و227 جرعة.


وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية (وام) أن ذلك يأتي تماشيا مع خطة الوزارة لتوفير لقاح كورونا وسعيا للوصول إلى المناعة المكتسبة الناتجة عن التطعيم والتي ستساعد في تقليل أعداد الحالات والسيطرة على الفيروس.

إصابات كورونا في الإمارات 

أعلنت وزارة الصحة الإماراتية، اليوم عن تسجيل 2282 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد من جنسيات مختلفة، وإجراء 274917 فحصا جديدا خلال الـ24 ساعة الماضية، ليصل بذلك إجمالي الحالات المسجلة في الإمارات إلى 624.814 حالة منذ بداية الجائحة.

وحسب بيان وزارة الصحة الإماراتية: تم تسجيل 10 حالات وفاة جديدة، جراء تداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ليبلغ عدد الوفيات في الإمارات 1792 حالة.

وأشارت الوزارة إلى شفاء 2233 حالة وتعافيها التام من أعراض المرض، ليصل إجمالي حالات التعافي إلى 603541 حالة.

 تعليمات منظمة الصحة العالمية 
وشددت منظمة الصحة العالمية على التحديات المتعلقة بالتنفيذ والالتزام بالصحة العامة والتدابير الاجتماعية وتجنب التجمعات، نظرا للارتفاع الهائل فى حالات كورونا المستجد عالميًا، وذلك وفقًا لما ذكره موقع TheHealthSite.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في تحديثها الوبائى الأسبوعى حول الوباء، إنه انتشر الآن فى 17 دولة على الأقل، موضحة أنه تم العثور على سلالة "الطافرة المزدوجة" الهندية في اليونان واليابان أيضًا.

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات و أضافت أن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، و يجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، و يتم الآن تقديم لقاحات “كوفيد- 19” في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا  و اليمن.

جدير بالذكر، أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد-19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة “ووهان” الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.