رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

القصة الكاملة لتخصيص 26 يونيو من كل عام لمكافحة المخدرات

مكافحة المخدرات
مكافحة المخدرات

يحتفل كل دول العالم اليوم، باليوم العالمي لمحاربة المخدرات والاتجار بها، والتي خصصته الأمم المتحدة لمكافحة كل أنواع المخدرات وما ينتج عنها من أوضاع مأساوية للشباب الذين يعتبرون الفئة الأكثر استهلاكا للمخدرات بمختلف أنواعها، فضلا عن تدهور صحة المدمنين، نتيجة تناولهم المخدرات طوال الوقت. 

منذ 34 عامًا، دشنت الأمم المتحدة، يوماً دولياً لمكافحة تعاطي المخدرات والاتجار غير المشروع بها، بهدف التعاون من أجل كوكب خالٍ من الإدمان.

ويسعى اليوم العالمي لمكافحة المخدرات، الذي يصادف 26 يونيو من كل عام، لتعزيز العمل الدولي والتعاون لتحقيق الهدف الأسمى وهو خلق عالم خال من تعاطي المخدرات، كما أن أحد أهداف اليوم العالمي لمكافحة المخدرات هو تبادل نتائج البحوث والبيانات القائمة على الأدلة والحقائق المنقذة للحياة، ومواصلة الاستفادة من روح التضامن المشتركة.

وترى الأمم المتحدة أنه من خلال هذا اليوم الذي تم تخصيصه في شهر يونيو من كل عام، يمكن تعزيز فهم مشكلة المخدرات العالمية، وكيف أن زيادة الوعي تدعم إلى حد كبير التعاون الدولي في مكافحة تأثيرها على الصحة والحوكمة والسلامة، حيث يخصص اليوم للقضاء على إساءة استخدام المخدرات ومعالجة الأسباب الهيكلية التي تغذي تجارة المخدرات غير المشروعة.

كما أن اليوم الدولي لمكافحة تعاطي المخدرات والاتجار غير المشروع يسعى كذلك لغرس الشعور بالمسئولية لدى الأفراد في جميع أنحاء العالم، خاصة الأطفال والمراهقين.

إحياء الحدث جاء بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 42/112 بتاريخ 7 ديسمبر 1987، بإعلان يوم 26 يونيو يوماً دولياً لمكافحة تعاطي المخدرات والاتجار غير المشروع بها.

جدير بالذكر أن مصر بذلت جهودًا كبيرة لمكافحة الإدمان منذ سنوات عديدة، حيث خصصت دعمًا ماليًا ونفسيا لمكافحة المخدرات وتوعية الشباب المصري بضرورة الإقلاع عنها حفاظا على صحتهم.