رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

التأمين الصحي

كيف استفاد المصريون من «التأمين الصحي» ضمن مبادرة قوائم الانتظار؟

التأمين الصحي
التأمين الصحي

آلام شديدة شعر بها محمد عبد الله في صدره لم يعد يطيقها فهو يعاني منذ سنوات من ضيق في الشرايين تستدعي التدخل الجراحي حسب تعليمات طبيبه، لكنه انتظر لشهور طويلة نظرًا لطول إجراءات العلاج بالتأمين الصحي، لكن الوضع معه تغير فجأة بعد إطلاق الرئيس عبد الفتاح السيسي مباردة القضاء على قوائم الانتظار التي تستهدف إنهاء قوائم الانتظار في العمليات الجراحية المعقدة في أقرب وقت، ومنها قوائم الانتظار في التأمين الصحي.

وتقدم  الهيئة العامة للتأمين الصحى خدماتها الطبية بجميع محافظات الجمهورية لنحو أكثر من 56 مليونًا و883 ألف مواطن.

«الدستور» مع تأكيدات مجلس الوزراء باستمرار إجراء العمليات الجراحية في التأمين الصحي ضمن مبادرة إنهاء قوائم الانتظار، تواصلت مع بعض المستفيدين، وعرضت القصة الكاملة للمبادرة.

وتابع  محمد عبد الله ، مهندس، "إجراء عملية تركيب  دعامات في القلب مكلفة للغاية فيتعدى سعرها 150 ألف جنيه، ولكن يتولى التأمين الصحي التكلفة كاملة، والمشكلة الوحيدة  التي كانت تواجهني  معه هي تأخر إجراء هذه العمليات لمدة 6 أشهر على الأقل نتيجة وجود قوائم انتظار طويلة، وهو ما جعلني أتحمل الكثير من الآلام خوفًا من الانتظار".

وتابع عندما سمعت عن مبادرة إلغاء قوائم الانتظار قررت اتخاذ الاجراءات المناسبة لإجراء الجراحة ولم يمر سوى إسبوعين وأجريت العملية، مشيرًا أن مبادرة قوائم الانتظار من أفضل المبادرات التي أطلقتها لادولة فقد أنقذت حياة المئات من المصريين الذي كانوا ينتظرون شهورًا للحصول على الدعم الطبي المناسب لحالتهم.

وأطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي، المبادرة الرئاسية لإنهاء قوائم الانتظار في 7 يوليو 2018، والتي نجحت في إنهاء قوائم انتظار العمليات الجراحية في مصر في 9 تخصصات وهي (القسطرة القلبية والقلب المفتوح وجراحات العيون وجراحات الأورام وجراحة المخ والأعصاب وزراعة الكلى وزراعة الكبد وزراعة القوقعة)، وكان عدد العمليات المنتظرة 17888 عملية، ونجحت المبادرة في إنهاء 767000 إجراء طبي للمواطنين حيث أجريت لهم جراحات طبية في الـ11 تخصصا الذين تشملهم المبادرة.

بثينة إبراهيم، في الخمسين من عمرها، عانت لأكثر من 8 سنوات من أمراض القلب والتي حتمت عليها إجراء جراحة قلب مفتوح لكن طول إجراءات الحصول على قرار العلاج على نفقة الدولة ومكوثها في قائمة انتظار المستشفى لشهور أطول جعلتها تستبعد إجراء الجراحة.

قالت بثينة مع ازدياد آلامي قررت الحصول على قرار العلاج على نفقة الدولة فذهب ابني للحصول عليه وفوجئت بالانتهاء من القرار في إسبوع واحد وتم تحويلي إلى أكاديمية جراحات القلب الأوعية الدموية بجامعة عين شمس، متابعة علمت من بعض الأطباء هناك أن هناك مبادرة للقضاء على قوائم الانتظار وهذه المبادرة هي السبب وراء اعدادي لإجراء الجراحة في وقت قليل.

أسبوعان قضتهما بثينه في المستشفى حتى تمكن الأطباء من تعديل السكر لديها وأجرت العملية وخرجت خلال أسبوع إلى بيتها.

وأجرى الأطباء منذ إطلاق مبادرة القضاء على قوائم الانتظار 174 ألفا و941 عملية قسطرة قلب، 26 ألفا و760 جراحة قلب مفتوح، و164 ألفا و676 جراحة رمد، و21 ألفا و766 جراحة مخ وأعصاب، و22 ألفا و240 جراحة عظام، و28 ألفا و880 جراحة أورام.

كان نصيب المستشفيات الحكومية من هذه العمليات 275 ألفا و588 عملية جراحية من العمليات الجراحية التي تم إجراؤها، تليها المستشفيات الجامعية بعدد عمليات 114 ألفا و34 عملية من أصل عدد العمليات التي تم إجراؤها بالمجان.

ورفعت الدولة مخصصات التأمين الصحي والأدوية وعلاج غير القادرين على نفقة الدولة لتصل إلى 10.7 مليار جنيه مع استمرار التنفيذ التدريجي لمنظومة التأمين الصحي الشامل والتوسع فيه ليشمل عددا أكبر من المحافظات، وأظهرت بيانات مشروع الموازنة العامة للدولة للعام المالي المقبل أن مخصصات الإنفاق الحكومي على قطاع الصحة ارتفعت بنسبة 16.3% مقارنة بما هي عليه في الموازنة المعدلة للعام المالي الجاري.

تضمنت الموازنة 200 مليون جنيه مخصصات لدعم التأمين الصحي الشامل لغير القادرين من أصحاب معاش الضمان الاجتماعي، ومبلغ 5387 مليون جنيه للهيئة العامة للرعاية الصحية.