رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

كورونا

تنويع المصادر وبدء الإنتاج محليا.. جهود الدولة لتوفير اللقاحات الخاصة بكورونا للمواطنين؟

لقاح كورونا
لقاح كورونا

سعت الدولة المصرية لتوفير أكبر عدد من لقاحات فيروس كورونا المستجد للمصريين، ونوعت بين الشركات المصنعة لتضمن تدبير أكبر كمية في الوقت الذي يشهد فيه العالم استحواذ عدد قليل من الدول على اللقاحات على حساب عدد كبير من الدول الفقيرة.

وجاء سعي الحكومة لتنويع وتدبير كميات كبيرة من لقاحات كورونا مع توجيهات  الرئيس عبدالفتاح السيسي، بالسعي للحصول على أكبر كمية من اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا خلال الفترة المقبلة، بالتعاون والتنسيق مع العديد من الجهات المعنية على المستويين المحلى والدولي، مع وضع برنامج زمني لتلقيح 40% من المواطنين مع نهاية العام القادم، "الدستور" تستعرض في السطور التالية خطة مصر للحصول على أكبر كمية من لقاحات فيروس كورونا المستجد.

- عقد اتفاقيات مع الشركات المصنعة


منذ إبريل من العام الماضي، عندما بدأت محاولات بعض الدول لتصنيع لقاحات كورونا بدأت مصر في عقد اتفاقيات مع الشركات المصنعة، ونوعت بين مصادرها للحصول عليه لضمان توفير كميات كبيرة.

ومنحت هيئة الدواء المصرية رخصة الاستخدام الطارئ لخمس لقاحات مضادة لفيروس كورونا، والتى تضمنت لقاح سينوفارم الصيني، ولقاح سبوتنيك V الروسي ولقاح أسترازينيكا إنتاج معهد سيرم الهندي، ولقاح أسترازينيكا AZD 1222 المستورد من كوريا الجنوبية واللذان تعاقدا على نقل تقنية تصنيع اللقاح من شركة أسترازينيكا البريطانية، إلى جانب لقاحين مازالا تحت التقييم من قبل هيئة الدواء المصرية.


وتلقت مصر في مايو المنصرم 1,768,800 جرعة من لقاح كوفيد-19 تم شحنها عن طريق منظومة كوفاكس. ويأتي هذا عقب مرور أكثر من شهر من وصول الدفعة الأولى التي تم إرسالها ضمن اتفاقية كوفاكس، والتي تضمنت 854,400 جرعة، كما تسلمت في نفس الشهر  500 ألف جرعة  من لقاح فيروس كورونا من إنتاج شركة «سينوفارم» الصينية.
وبلغ إجمالي لقاحات فيروس كورونا المستجد التي استلمتها مصر خلال الفترة الماضية بلغت 5 مليون جرعة، من بينها 2 مليون و500 جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد من شركة «أسترازينيكا».

- 2.2 مليون مواطن حصلوا على اللقاح


بلغ عدد المواطنين الذين تلقوا لقاح كورونا حتى بداية الشهر الجاري 2 مليون و250 ألف مواطن، من إجمالي 6 ملايين و400 ألف مواطن،  بحسب وزارة الصحة والسكان  والتي بدأت في تلقيح كبار السن وذوي الأمراض المزمنة به  في بداية مارس الماضي، بعد الانتهاء من تطعيم حوالي 10 آلاف شخص من الأطقم الطبية في جميع المستشفيات.

- تجهيز مقار ومراكز تقديم خدمات التطعيم في مختلف المحافظات

وعملت وزارة الصحة خلال الفترة الماضية بالتنسيق مع عدد من الوزارات، على تجهيز مقار ومراكز تقديم خدمات التطعيم بلقاحات كورونا على مستوى الجمهورية، بتخصيص 40 مركزًا للعمل طوال أيام الأسبوع، ورفع كفاءة العديد من المراكز وتأهيلها لاستقبال المواطنين، كما وجهت وزيرة الصحة بالتوسع في المراكز المخصصة لتلقي لقاح فيروس كورونا بالمحافظات التي بها معدلات تسجيل عالية من قبل المواطنين على الموقع الإلكتروني للحصول على اللقاح.


- تنويع مصادر اللقاح


تعاقدت مصر مع عدة شركات دولية لتنويع مصادر حصولها على اللقاح، ومنحت هيئة الدواء المصرية الترخيص الطارئ لاستخدام لقاحي "سينوفارم" الصيني، و"كوفيشيلد-أسترازينيكا" (إنتاج شركة معهد أمصال الهند - سيروم إنستتيوت أوف إنديا)، التي تعاقدت على نقل تكنولوجيا صناعة اللقاح من شركة أسترازينيكا.

واستلمت مصر الجرعة الأولى من لقاح أسترازينيكا في يناير الماضي، وستصل مصر بنهاية الشهر الجاري 5 ملايين جرعة من خلال تحالف كوفاكس، ومن المتوقع أن تصل 3 ملايين جرعة أخرى حتى مايو المقبل، كما حصلت على 350 ألف جرعة من لقاح سينوفارم، وتعاقدت مصر على 100 مليون جرعة من لقاحات فيروس كورونا المستجد عبر شركات مختلفة، حسب تصريحات وزيرة الصحة هالة زايد.

واتفقت مصر مع شركة سينوفارم للحصول على اللقاح الصيني، واستقبلت وزارة الصحة المصرية في ديسمبر الماضي، أولى شحنات اللقاح بواقع 50 ألف جرعة، وحرصت مصر على التعاقد مع هذا اللقاح الذي أثبت فاعلية بنسبة 86% في الوقاية من فيروس كورونا المستجد، و99٪ في إنتاج الأجسام المضادة للفيروس، و100٪ في الوقاية من الوصول للحالات المتوسطة والشديدة.

كما اتفقت مصر مع شركة أسترازينيكا على توريد 20 مليون جرعة من لقاح كورونا قابلة للزيادة، وتعاقدت مصر مع التحالف الدولي للقاحات “جافي” لتوريد 40 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد، على أن تصل جرعات اللقاح الخاصة بالأطقم الطبية في الربع الأول من العام الجاري، ويعطي التحالف الدولي للقاحات الدول متوسطة ومنخفضة الدخل هذه اللقاحات.


- الاكتفاء الذاتي من اللقاح

تستعد مصر خلال أيام قليلة لطرح أول لقاح لفيروس كورونا محلي الصنع، بعد أن حصلت على المادة الخام المصنعة له، بعد اتفاقيات وقعتها مع شركة سينوفارم المصنعة له، وتطمح مصر لإنتاج 40 مليون جرعة من هذا اللقاح بنهاية 2021، ونقل تكنولوجيا تصنيعه بالكامل إلى مصر، واستثمار ذلك الإنتاج في تحقيق اكتفاء ذاتي من اللقاحات، وتصدير الفائض وتكنولوجيا التصنيع لدول عربية وإفريقية.

ولم تكتف مصر بتصنيع اللقاح الصيني فقط، بل أعلنت شركة "فاركو" للأدوية  أنها حصلت على حقوق تصنيع اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا المستجد "سبوتنيك في"، على أن تبدأ إنتاجه قبل نهاية العام الجاري، كما  خططت وزارة الصحة  لإنتاج لقاح "أسترازينيكا" الأوروبي لاحقا، بالإضافة لاستمرار الأبحاث الجارية حاليا على لقاح مصري بنسبة 100 بالمئة تمهيدا لتصنيعه داخل البلاد.