رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مصر تشارك في اجتماعات مجلس إدارة اتحاد البريد الإفريقي الشامل بزيمبابوي

الدكتور شريف فاروق
الدكتور شريف فاروق

تشارك  الهيئة القومية للبريد ممثلة عن مصر،  في أعمال الدورة الـ39 لمجلس إدارة اتحاد البريد الإفريقي الشامل بزيمبابوي، بوفد رفيع المستوي برئاسة الدكتور شريف فاروق، رئيس مجلس إدارة البريد المصري، وذلك خلال الفترة من 21 إلى 25 يونيو 2021.

وقال الدكتور شريف فاروق، رئيس مجلس إدارة البريد المصري، إن مشاركة البريد المصري في مثل هذه الاجتماعات تأتي في إطار حرص الدولة المصرية على التواجد المؤثر في الساحة الإفريقية، وتعزيز العلاقات وترسيخ التعاون الاستراتيجي ورفع مستويات التنسيق في القضايا البريدية الإقليمية، بهدف استعادة دورنا الريادي بإفريقيا، ونقل خبراتنا فى مجالات تقديم الخدمات البريدية واللوجستية وتطبيق الشمول المالي إلى مختلف البلدان الشقيقة.

وأشار رئيس مجلس إدارة البريد المصري إلى أن هذه الاجتماعات تتميز بأهمية كبرى، حيث إنها ستتناول العديد من الموضوعات الهامة التي تخص مستقبل العمل البريدي بإفريقيا، والتي تمس الجوانب التشغيلية والتقنية والأمن البريدي والشمول المالي وتطوير الخدمات البريدية والتحول الرقمي للمؤسسات البريدية، وكذلك القضايا ذات الصلة بملامح استراتيجية الاتحاد البريدي الإفريقي الشامل المستقبلية خلال الدورة القادمة، والتي ستستمر لمدة 4 سنوات، بالإضافة إلى تحديث عدد من الاتفاقيات الإفريقية الخاصة بالاتحاد الإفريقي البريدي الشامل لتنظيم العمل البريدي داخل الاتحاد خلال الفترة المقبلة. 

وقد قدم الدكتور شريف فاروق، بصفته رئيس منتدى المديرين التنفيذيين للمؤسسات البريدية "تعاون جنوب– جنوب"، خلال جلسة مجلس إدارة الاتحاد الإفريقي البريدي الشامل، تقريرًا عن أعمال المنتدى. 

واستعرض خلاله ما تم تحقيقه من إنجازات خلال العام الماضي في مشروعات تتعلق بالتجارة الإلكترونية وتطبيق التحول الرقمي للمؤسسات البريدية الإفريقية في مجالات الشمول المالي والتكنولوجيا المالية والخدمات اللوجستية، حيث قام مجلس إدارة اتحاد البريد الإفريقي الشامل باعتماد التقرير، وما تضمنه من نتائج ستؤثر على ملامح استراتيجية الاتحاد المستقبلية من حيث تبني استراتيجية تعزز التوجه نحو التحول الرقمي والشمول المالي والأمن السيبراني.