الإثنين 27 سبتمبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أمين عام «المحامين العرب» يبحث مع سفير فلسطين التعاون لمواجهة جرائم الاحتلال

النقيب المكاوي بنعيسى
النقيب المكاوي بنعيسى

بحث الأمين العام لاتحاد المحامين العرب النقيب المكاوي بنعيسى مع السفير دياب اللوح سفير فلسطين لدى القاهرة، سبل التعاون في مواجهة الجرائم والانتهاكات، التي يرتكبها الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين.

جاء ذلك خلال استقبال السفير الفلسطيني، بمقر السفارة، لوفد من الاتحاد ممثلًا في الأمين العام المساعد لدولة المقر سيد شعبان، والأمين العام المساعد بالاتحاد علي رياض، والأمين العام المساعد للشؤون المالية يحيى التوني.

وأكد بنعيسى، دعم اتحاد المحامين العرب للشعب الفلسطيني الصامد في نضاله حتى يتمكن من إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، وأنه يقف إلى صف الشعب الفلسطيني في نضاله لمواجهة العدوان الإسرائيلي، ودفاعًا عن الأمن القومي العربي ضد جرائم التهجير القسري وتدمير البنية التحتية إضافة إلى جرائم الحرب ضد الإنسانية.

وشدد وفد اتحاد المحامين العرب، على مناصرة كل الجهود السياسية والدبلوماسية التي تقوم بها فلسطين، مبدين استعداد الاتحاد لتسخير إمكانياته من أجل الوقوف مع الجهود الدبلوماسية والحقوقية بالتنسيق مع الجهات الفلسطينية المعنية لملاحقة جرائم الاحتلال لدى المحكمة الجنائية الدولية.

من جهته، رحب السفير دياب اللوح بزيارة وفد اتحاد المحامين العرب، مثمنًا الجهود المتواصلة والتعاون الدائم بين السفارة والاتحاد ومواقفه الوطنية المشرفة والداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني في المحافل الرسمية والشعبية، مؤكدًا الاستفادة من خبرات الاتحاد في القضايا الحقوقية التي تخوضها فلسطين في المحكمة الجنائية الدولية وجميع المنابر الحقوقية.

وعلى صعيد آخر، أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، في وقت سابق، الدعوات التي أطلقتها ما تسمى مجالس المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة، لتنظيم مسيرات استفزازية حاشدة في مناطق متفرقة من الضفة، تحت عنوان "محاربة التوسع والبناء غير القانوني الفلسطيني" في المناطق المصنفة (ج)، في عملية تحريض واسعة النطاق وامتداد لحرب الاحتلال ومستوطنيه المتواصلة على الوجود الفلسطيني في تلك المناطق التي تشكل الغالبية العظمى من مساحة الضفة الغربية المحتلة.

وأضافت الوزارة، في بيان صحفي،  أن هذه الدعوات تنسجم مع الاتفاقيات والتفاهمات التي تم نسجها بين أعضاء الائتلاف الحكومي الإسرائيلي الجديد، خاصة ما يتعلق بتشكيل لجنة حكومية رسمية تحت شعار مراقبة البناء الفلسطيني غير القانوني في المناطق المصنفة (ج)، بهدف تقويض أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية.

واستنكرت الوزارة في بيانها بشدة استمرار عدوان الاحتلال واعتداءات المستوطنين الوحشية ضد المواطنين الفلسطينيين في طول الضفة وعرضها، خاصة العدوان الآثم الذي حصل ضد أهالى حي الشيخ جراح، وإقدام المستوطنين على إطلاق النار بكثافة في قرية دير شرف في شمال الضفة وتعريض حياة المواطنين للخطر، وشروعهم وتحت حماية جيش الاحتلال بشق طرق جديدة في منطقة جبل العالم ببلدة نعلين غرب رام الله، وشروع قوات الاحتلال بشق طريق استيطاني ضخم قرب قرية بيتا جنوب نابلس، وقيام المستوطنين بالاعتداء على المواطنين في قرية "التوانة" في مسافر يطا، وإصابة مسنة مقعدة خلال جلوسها أمام منزلها، بالإضافة إلى الشعارات والهتافات التي لا تتوقف من قبل ميليشيات المتطرفين ضد الرسول الأعظم والمعادية لكل ما هو عربي وفلسطيني.