رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«البنتاجون»: لدينا حضور وقدرات عالية فى الشرق الأوسط

البنتاجون
البنتاجون

التقى رئيس هيئة الأركان المشتركة الأمريكية الجنرال مارك ميلي ووزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، اليوم في البنتاجون، وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي وذلك لبحث الأوضاع الأمنية فى منطقة الشرق الأوسط.

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية، بعد اللقاء الذي جرى، اليوم الإثنين، التزامها بالعلاقات مع إسرائيل.

وأوضح المتحدث باسم البنتاجون جون كيربي، أن الولايات المتحدة لديها حضور وقدرات عالية في الشرق الأوسط.

وأشار كيربى إلى أن مسألة تحريك القوات من منطقة لأخرى أمر اعتيادي، وذلك في إشارة منه إلى سحب بطاريات الباتريوت الثماني من بعض دول الشرق الأوسط والمقرر حدوثه قريبًا.

كما بحثت الأطراف خلال اللقاء، تطوير حزب الله اللبناني للأسلحة والصواريخ، وفقًا لما نقلته قناة العربية.

وفى السياق، أعلن كيربي أن انسحاب بلاده من أفغانستان مستمر وفي موعده، مشيرًا إلى أن مستوى العنف مرتفع في تلك البلاد، كاشفًا عن نية لتغيير الأسلوب لو رأت أمريكا ضرورة ذلك.

يذكر أن القائد البحري جيسي ماكنولتي، المسئولة الكبيرة في البنتاجون كانت أكدت في تصريحات سابقة أن سحب بطاريات الباتريوت الثماني من بعض دول الشرق الأوسط سيتم في الصيف، وأن القرار تم اتخاذه بالتنسيق مع الدول المضيفة.

وأوضحت ماكنولتى أن الولايات المتحدة تحافظ على قدرات عالية في المنطقة تتناسب مع حجم التهديدات والتغييرات، وسحب بعض القدرات لن يؤثر على المصالح الأمنية للولايات المتحدة، وفق تعبيرها.

وتشمل عملية الانسحاب إعادة انتشار مئات الجنود الذين هم أعضاء في الوحدات التي تشغل أو تدعم تلك الأنظمة.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي يخطط فيه الجيش الأمريكي لانسحاب كامل من أفغانستان بحلول الصيف الحالي وبعد أن خفضت الولايات المتحدة في الخريف الماضي قواتها في العراق بمقدار النصف - أو 2500 جندي – حيث ترى واشنطن أن القوات العراقية يمكنها تأمين البلاد.