رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أدعية الشيخ الشعراوي لرفع البلاء وفك الكرب والرزق

الشعراوي
الشعراوي

نظرًا للظروف التي يمر بها العالم من جائحة كورونا المستجد التي تسببت في خسائر كبيرة وحجمت الناس عن أمور كثيرة، ورحل ضحيتها الآلاف من الأبرياء حول العالم، فهناك حالة من الحزن والضيق الشديد لدى الناس، وعلى الجانب الآخر هناك بعض الناس فقدت أموالها بسبب الجائحة.

ويعتبر الدعاء هو سلاح المسلم للعبور من هذه الأزمة  في ظل ما نمر به، لذا يلجأ الناس إلى معرفة الأدعية التي ترفع الوباء وتجلب الرزق وتفك الكرب.

"الدستور" ترصد أدعية للشيخ محمد متولى الشعراوي، الداعية الإسلامي رحمه الله، لرفع الوباء والبلاء وفك الكرب عسى أن تساعد المؤمن في اجتياز محنته وترفع عنه الوباء ببركة الاستجابة من الله العلي القدير.

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله أما بعد: "الحمد لله الذي فضلنا على كثير من عباده المؤمنين، اللهم إني أعوذ بكك من علم لا ينفع ومن قلب لا يخشع ومن نفس لا تشبع، ومن دعوة لا يستجاب لها".

" اللهم يا مصوب خطأ الدعاء بالأ تجيب، ولذلك تحمى من الضر من يدعو بالشر دعائه بالخير، سبحانك ولا تقال إلا لك حذرتنا ألا نحكم فيما لا نعلم حتى لا نحكم الأهواء في تزيين من نشاء، وحسبنا من قولك عسى أن تحبوا وعسى أن تكرهوا ما أيده الواقع من شر فيما نحب ومن خير فيما نكره وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين".

اللهم إنا لا نخلو عن نظرك طرفة عين فارزقنا الحياء من معصيتك، وعلمنا أن لنا رزقنا لا يتجاوزنا وقد ضمنته لنا، فقنًعنا به واحفظنا من التلاصص له، وعلمنا أن علينا دينا لا يؤديه عنا غيرنا، فاجعلنا في شغل به، وعلمنا أن لا أجرنا يبادرنا بغته فأعنا ربنا بطاعتك ولا تتخلى عنا بمعونتك، وصلى الله علي سيدنا محمد وآله أجمعين".

"اللهم انت القوى فأعنا بقوتك لنأخذ ما آتيتنا بقوة، بقوة الإيجاب للطاعة وقوة السلب عن المعصية، واجعل اللهم من كل ما وهبتنا من طاقة أداة عمارة لورع حضارة حتى تكون لنا مناعة من وافدات الإلحاد وجراثيم الفساد".