رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«دي مش أمي».. مريض نفسي يطعن والدته في العمرانية

حبس
حبس

كشف مصدر أمني عن تفاصيل طعن سيدة مسنة على يد نجلها بالعمرانية، بأن المتهم يعاني من مرض الانفصام في الشخصية ويعالج في مستشفى الأمراض النفسية منذ عام وقامت والدته بإخراجه.

وأضاف المصدر، أن المتهم طعن والدته 4 طعنات في أماكن متفرقة من جسدها، وتم نقلها للمستشفى لتلقي العلاج.

كان بلاغ ورد لضباط مباحث قسم شرطة العمرانية من غرفة النجدة بإصابة مسنة بطعنات نافذة، على الفور انتقل رجال المباحث لمكان الحادث، وبالفحص تبين إصابة المجني عليها بـ4 طعنات.

وتلقت مديرية أمن الجيزة إخطارا من المستشفى بوصول ربة منزل مسنة مصابة بطعنات عدة وتم إسعافها ووضعها تحت الملاحظة، وبإخطار اللواء رجب عبد العال مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة، وجه بسرعة فحص البلاغ وبيان ملابسات الواقعة.

وأشارت التحريات الأولية برئاسة العميد طارق حمزة رئيس مباحث قطاع غرب الجيزة إلى أن نجل المجني عليها هو مرتكب الواقعة.

وأضافت التحريات برئاسة العقيد عمرو حجازي مفتش مباحث قطاع غرب الجيزة، أن المتهم يعاني من فصام بالشخصية وخرج منذ فترة من المستشفى وهو من سدد لوالدته الطعنات بحجة أنها ليست أمه وشخصية أخرى تنتحل صفتها.

وشرحت التحريات تحت إشراف اللواء محمد عبد التواب مدير الإدارة العامة للمباحث أن شقيق المتهم يعاني أيضا من مرض نفسي ومحتجز بإحدى المستشفيات النفسية والعصبية لتلقي العلاج وأن المتهم كان محتجزا أيضا ولكن والدته أخرجته من المستشفى منذ أشهر قبل أن يشرع في قتلها. 

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات.

حدد قانون العقوبات فى مواده عقوبة رادعة للجرح والإيذاء والضرب الذى ينتج عنه عاهة مستديمة، أو الناتج عن الإهمال أو الرعونة.

ونصت المادة  240 من قانون العقوبات، على أن  كل من أحدث بغيره جرحًا أ وضربًا نشأ عنه قطع أو انفصال عضو فقد منفعته، أونشأ عنه كف البصر أو فقد إحدى العينين، أو نشأ عنه عاهة مستديمة يستحيل برؤها يعاقب بالسجن من 3 سنين إلى 5 سنين ،أما إذا كان الضرب أو الجرح صادرًا عن سبق إصرار أو ترصد أو تربص فيحكم بالشغال الشاقة من 3 سنين إلى 10 سنين . ويضاعف الحد الاقصى للعقوبات المقررة  إذا ارتكب الجريمة تنفيذا لغرض إرهابى

وتكون العقوبة الأشغال الشاقة لمدة لا تقل عن 5 سنين، إذا وقع الفعل من طبيب، بقصد نقل عضو أو جزء منه من إنسان حى إلى آخر، وتكون العقوبة السجن المؤبد إذا نشأ عن الفعل وفاة المجني عليه .

كما قالت المادة 241  أن  كل من أحدث بغيره جرحا أو ضربا نشأ عنه مرض أو عجز عن الأشغال الشخصية، مدة تزيد على عشرين يوما يعاقب بالحبس مدة لا تزيد عن سنتين، أو بغرامة لا تقل عن عشرين جنيها، ولا تجاوز ثلاثمائة جنيه مصري.

أما إذا صدر الضرب أو الجرح عن سبق إصرار أو ترصد أو حصل باستعمال أية أسلحة أو عصى أو آلات أو أدوات أخرى فتكون العقوبة الحبس، وتكون العقوبة السجن الذى لا تزيد مدته على خمس سنوات ،إذا ارتكب أي منها تنفيذا لغرض إرهابي، كما قالت المادة  الماده 244 من قانون العقوبات.

ومن تسبب خطأ فى جرح شخص، أو إيذائه، بأن كان ذلك ناشئا عن إهماله، أو رعونته أو عدم احترازه أو عدم مراعاته للقوانين والقرارات واللوائـح والانظمة يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة "لا تجاوز مائتى جنيه" أو بإحدى هاتين العقوبتين.

وتكون العقوبة الحبس مدة لا تزيد على سنتين وغرامة لا تجاوز ثلاثمائة جنيه أو إحدى هاتين العقوبتين إذا نشا عن الاصابة عاهة مستديمة أو إذا وقعت الجريمة نتيجة إخلال الجانى إخلالا جسيما بما تفرضه عليه أصول وظيفته أو مهنته أو حرفته أو كان متعاطيا مسكرا او مخدرا عند ارتكابه الخطأ الذى نجم عنه الحادث أو تكاسل وقت الحادث عن مساعدة من وقعت عليه الجريمة أو عن طلب المساعدة له مع تمكنه من ذلك.