الأربعاء 28 يوليو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس المهرجان الدولي للطبول: تبقى دورة هذا العام هي «الأفضل»

لقطة من العرض
لقطة من العرض

أسدل الستار مساء أمس الجمعة، على المهرجان الدولى للطبول والفنون التراثية فى دورته الثامنة برئاسة المبدع انتصار عبد الفتاح رئيس ومؤسس المهرجان، وذلك على مسرح بئر يوسف بالقلعة الذى احتشد جدرانه بآلاف الجماهير الحاشدة التى تسابقت للحصول على فرصة الدخول لمشاهدة حفل الختام  تحت شعار "حوار الطبول من أجل السلام"، حيث حلت دولتا كولومبيا وجنوب السودان ضيفا شرف المهرجان.

وفي تصريحات خاصة لــ "الدستور" قال الفنان انتصار عبد الفتاح: تبقى هذه الدورة الثامنة 2021 تحت رعاية وزارة الثقافة وبالتعاون مع وزارة السياحة والأثار ووزارة الشباب والرياضة ومحافظ القاهرة ومؤسسة حوار لفنون ثقافات الشعوب من أفضل الدورات علي الإطلاق. نجاح وإقبال جماهيري غفير وأكبر تغطية إعلامية مصرية وعربية وعالمية وفرق رائعة .

بالإضافة إلى مشاركة قطاعات وزارة الثقافة من بينها البيت الفنى للفنون الشعبية والإستعراضية٬ ووزارة الشباب والرياضة الفرق الفائزة بجوائز الإبداع في الفنون الشعبية٬ والفرق المستقلة  المتميزة٬ بالإضافة إلي مجموعة العمل المتفردة  والمخلصة الذين عملوا معي بحب وحماس و إخلاص وبروح جديدة٬ ومجموعة التجهيزات الفنية من صوت وإضاءة  وتجهيزات المسرح .كنا منظومة متكاملة وأسرة واحدة عاشقة للعمل معي .

وكرم المهرجان دولة الفلبين بمناسبة مرور 75 عاماً من العلاقات الدبلوماسية،  من السودان "الفنان عبد القادر سالم"، من السنغال "الفنان دودونداى روز، كما كُرم باباتوندى اولاتونجى " أمريكى نيجيرى"، ومن كولومبيا "توتولامومبوسينا ، ومن مصرالفنان الكبير "عصمت داوستاشى"و الفنانه "محاسن الحلو"، وذلك باهدائهم درع المهرجان وشهادة تقدير، حضر الحفل د. أشرف العربى وزير التخطيط والتعاون الدولى الأسبق، ومندوبين من رئاسة مجلس الوزراء، وسفراء كولومبيا – جنوب السودان- الفلبين- السنغال- نيجيريا ، ومندوب من وزارة السياحة ، لاقى  المهرجان نجاحاً كبيراً على المستوى الجماهيرى ووسائل الإعلام, على مدار7 أيام المهرجان.

وشهدت هذه الدورة مشاركة متميزة من 30 فرقة من الدول " كولومبيا- الفلبين- اندونسيا-  جنوب السودان- باكستان- فلسطين-الكونغو- بنجلاديش، بالاضافة الى الجاليات الأجنيية المقيمة بمصر لتقديم تراث دولهم وفنونها، الي جانب إقامة ورش فنية دولية، حيث شارك فيها جميع الفرق فى حوار فنى بديع يجمع كل ثقافات الشعوب بمشاركة الجمهور فى معزوفة كونية وحوار الطبول من أجل السلام بقيادة رئيس المهرجان المبدع انتصار عبد الفتاح، كما تضمن حفل الختام مشاركة الفرق بجنسيات مختلفة فى رقصة "الاقصر بلدنا بلد سواح" ، ولأول مرة أقترح الفنان انتصار توحيد فرقة الفالوجا وفرقة كنعان في تقديم لوحة واحدة تمثل فلسطين، حيث لاقت حفاوة وحماس من الجماهير وأختتم الحفل بأغنية "مصر اليوم فى عيد" الذى تفاعل معها الجمهور بالتصفيق والهتاف ، ثم كانت مفاجأة الحفل بدخول فرقة الموسيقا ت العسكرية حوالي ٦٠ عضو متجهين إلى المسرح الذي أقيم خصيصا بجوار مسرح بئر يوسف حيث عزفت الموسيقا ت العسكرية الأغاني الوطنية الحماسية وشارك فيها الجمهور بالغناء والهتاف لمصرنا الحبيبة، وقد طالب الجمهور الفنان انتصار متمنين بإقامة المهرجان فى دورته القادمة باستاد القاهرة لاستيعاب الجماهير الغفيرة التى لم يحالفها الحظ بالدخول في هذه الدورة.

bcb689b8-8be8-43e4-85a6-8071706e3ea4
bcb689b8-8be8-43e4-85a6-8071706e3ea4
dc795ea5-ffe7-416f-9a10-434a9f0a47f8
dc795ea5-ffe7-416f-9a10-434a9f0a47f8