رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أبرزها اليوجا

3 أنشطة رياضية مفيدة لمرضى السكري من النوع الثاني.. تعرف عليها

التمارين الرياضية
التمارين الرياضية

يعتبر الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن النطاق الطبيعي من أهم الخطوات التي يجب على الشخص المصاب بمرض السكري من النوع الثانى اتخاذها، حيث أكد الاطباء أن هذا أمر لا بد منه لدرء العديد من المضاعفات المختلفة لمرض السكري من النوع الثانى، والتى أبرزها  الاعتلال العصبي المحيطي، بتر الساق، والفشل الكلوي، بالإضافة الى أمراض القلب.

يحتاج الشخص المصاب بمرض السكري من النوع الثانى، إلى نمط حياة نشط من أجل منع تراكم السكر في مجرى الدم، حيث تعتبر ممارسة التمارين الرياضية.

وتعد ممارسة الرياضة على أساس منتظم مفيدة أيضًا لدرء بعض الأمور الخطيرة مثل السمنة وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب، ففى التقرير التالى أوضح الأطباء بموقع "healthybuilderz" الطبى، أفضل أنواع التمارين بالنسبة لمرضى السكرى من النوع الثانى.

المشي:

المشي بشكل منتظم ينصح به الأطباء بشدة ليس فقط للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الثانى ولكن أيضًا لأي شخص آخر فهو يساعد فى الحماية من خطر الإصابة بهشاشة العظام والمفاصل.

السباحة:

هناك نوع من التمارين التي قد تمارسها والتي تكون أسهل بكثير على المفاصل من المشي، وهى السباحة،  فالشخص المصاب بداء السكري من النوع الثانى يكون عرضة لإصابات في القدم وأسفل الساق بسبب اعتلال الأعصاب المحيطية.

وقد يستغرق الجرح أو الخدش وقتًا طويلاً جدًا للشفاء بسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم، وإذا أصبت العدوى وخرجت عن السيطرة فقد يكون البتر الحل الأفضل.
اليوجا:

تعتبر اليوجا من التمارين الرياضية التى تناسب مرضى السكرى من النوع الثانى، فلا يعني بالضرورة أن ينتهي بك الأمر باللهاث والتعرق، فهناك بعض أشكال التمارين لمرضى السكري من النوع الثانى والتي لن تجعلك مرهقًا، وأحد الأمثلة الجيدة اليوجا.

ويوصى الأطباء باستخدام اليوجا بشدة إذا بدأت في ملاحظة العلامات المبكرة للاعتلال العصبي المحيطي مثل الإحساس بالوخز أو التنميل في أطرافك.