رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لإنشاء نظام مراقبة للأمن الوطني

كوريا الجنوبية تطور أكثر من 100 قمر صناعي صغير حتى عام 2031

الفضاء
الفضاء

قالت كوريا الجنوبية، اليوم الجمعة، إنها ستطور أكثر من 100 قمر صناعي مصغر على مدى العقد المقبل، بهدف إنشاء نظام مراقبة للأمن الوطني واختبار اتصالات شبكة الجيل القادم في أخر مجهوداتها لتعزيز صناعة الفضاء.


وقالت وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الكورية الجنوبية، في بيان أوردته وكالة الأنباء الكورية (يونهاب)، إنها ستواصل تطوير الأقمار الصناعية لتشجيع القطاع الخاص على المشاركة في صناعة الفضاء حيث يمكن تصنيع الأقمار الصناعية الصغيرة في فترة زمنية قصيرة بتكلفة منخفضة نسبيا.


ويُدفع برنامج الفضاء الكوري حتى الآن، بمشاريع حكومية واسعة النطاق مثل إطلاق أول صاروخ فضائي محلي الصنع في أكتوبر من هذا العام.


وأوضحت الوزارة الكورية أنها ستتابع مشاريع أقمار صناعية صغيرة تحت قيادة القطاع الخاص، بما يشمل المراقبة البصرية والرادارية لشبه الجزيرة الكورية، وكذلك اختبار تقنية شبكات الاتصالات عبر الأقمار الصناعية، لتحفيز تطوير صناعة الفضاء المحلية للأقمار الصناعية الصغيرة.

- إنشاء شبكة اتصالات للتحضير لتكنولوجيا الجيل السادس


وتهدف كوريا الجنوبية إلى إطلاق 14 قمرا صناعيا للاتصالات بمدار أرضي منخفض بحلول 2031، لإنشاء شبكة اتصالات بهدف التحضير لتكنولوجيا الجيل السادس واختبار أنظمة التحكم في السفن المستقلة وخدمات المرور البحري.


ولفتت إلى أنها ستدفع لتطوير 22 قمرا صناعيا حتى عام 2028 لمراقبة نشاط الموجات الراديوية في الفضاء، وكذلك 13 قمرا صناعيا اختباريا بحلول عام 2031، لاكتساب التقنيات المستقبلية، مثل التشغيل المستقل لأقمار السرب وإزالة النفايات الفضائية.


وتضاعف كوريا الجنوبية مؤخرًا جهودها في برنامجها الفضائي، حيث من المقرر إطلاق أول مركبة فضائية مدارية العام المقبل، والهدف من تلك المهمة التحقق من صحة تقنيات الاتصال والتحكم في الفضاء السحيق ، ووضعه في مدار حول الكوكب والهبوط على سطحه، تحديد موقع لإرجاع عينات المريخ في المستقبل والمتوقعة في عام 2030، دراسة التشكل والتركيب الجيولوجي للمريخ وتطوره وأسبابه، ودراسة خصائص الطبقات السطحية والجوفية لتربة المريخ وتوزيع الجليد المائي. 

وكذلك دراسة الغلاف الجوي المتأين والمناخ والفصول وبصورة أعم الغلاف الجوي للمريخ، وتابع ان تلك المهمة تهدف كذلك الى دراسة التركيب الداخلي للمريخ ومجاله المغناطيسي وتاريخ تطوره الجيولوجي والتوزيع الداخلي لكتلته ومجال جاذبيته.