رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الاتحاد الأوروبى: بوريل يصل إلى بيروت السبت المقبل

جوزيب بوريل
جوزيب بوريل

أعلن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أنه سيقوم بأول زيارة رسمية له إلى لبنان يومي السبت والأحد المقبلين.

وبحسب بيان صادر عن بروكسل، فإن الزيارة تأتي "نيابة عن الاتحاد الأوروبي، في لحظة حرجة للغاية تعاني فيها البلاد من أزمات عدة"، وفي وقت "تحتاج فيه القيادة السياسية اللبنانية بشكل عاجل إلى تشكيل حكومة وتنفيذ إصلاحات رئيسية".

 

ولفت البيان إلى أن بوريل "سيقوم بإيصال رسائل مهمة إلى القيادة اللبنانية"، كما "سينقل تضامن الاتحاد الأوروبي مع الشعب اللبناني في هذه الأوقات الصعبة للغاية.

 

من المقرر أن يعقد المسؤول الأوروبي اجتماعات مع القادة السياسيين والعسكريين اللبنانيين، وكذلك مع منظمات من المجتمع المدني.

 

ويتضمن جدول الزيارة لقاءات مع رئيس الجمهورية ميشال عون، رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، وزيرة الدفاع والخارجية بالوكالة في حكومة تصريف الأعمال زينة عكر، ورئيس مجلس النواب نبيه بري.

 

 وفي وقت سابق ، وافقت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي،  على إضافة 78 شخصا و7 كيانات إلى قائمة العقوبات على خلفية قمع المعارضة البلاروسية، سبعة منهم متورطون في تحويل مسار طائرة الركاب الأوروبية، حسبما أفاد دبلوماسيون وكالة فرانس برس.

جاءت الموافقة خلال اجتماع لسفراء الدول الأعضاء في بروكسل، وسيتم التصديق على العقوبات في 21 يونيو خلال اجتماع مجلس الشؤون الخارجية الحضوري في لوكسمبورج وستصبح سارية مع نشر الأسماء في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي.

 

كما يعتزم الأوروبيون فرض عقوبات اقتصادية على بيلاروس، تضاف إلى قرار منع شركات الطيران البيلاروسية من دخول المجال الجوي لدول الاتحاد الذي يطاول في المقام الأول شركة "بيلافيا" الوطنية.

جاءت العقوبات الجديدة بطلب من القادة الأوروبيين بعد تحويل السلطات البيلاروسية مسار طائرة تابعة لشركة "ريان إير" خلال رحلة لها بين أثينا وفيلنيوس واجبارها على الهبوط في مينسك لاعتقال اثنين من ركابها، هما الصحافي البيلاروسي المعارض رومان بروتاسيفيتش وصديقته الروسية صوفيا سابيغا.

 

تم تحميل 7 أشخاص، بينهم العديد من كبار المسؤولين في النظام، مسؤولية عملية تحويل الوجهة التي تضمنت إرسال مقاتلة لإجبار طائرة "ريان إير" على الهبوط في العاصمة البيلاروسية.