رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

صالون زين العابدين فؤاد الثقافى يحتفى بالشاعر الراحل نجيب شهاب الدين

نجيب شهاب الدين
نجيب شهاب الدين

ضمن فعاليات صالون زين العابدين فؤاد الثقافي٬ يبث في الثامنة من مساء اليوم الخميس٬ عبر تطبيق «زووم»٬ أمسية جديدة من أمسيات الصالون٬ حيث يحتفي الصالون الليلة بالشاعر الذي غادرنا مطلع الشهر الجاري٬ نجيب شهاب الدين٬ مؤلف الأغنية الشهيرة "يا مصر قومي وشدي الحيل".

 

ويشارك في الأمسية كل من: دكتور محمد أبو الغار٬ والمخرج السينمائي علي بدرخان٬ والفنان أحمد إسماعيل٬ وأنور نصير٬ وبشير صقر٬ والروائي محمود الورداني. ويدير اللقاء الشاعر زين عابدين فؤاد.

 

وارتبط اسم  الشاعر نجيب شهاب الدين بالشيخ إمام الذي غنى له قصيدتين من أشعاره هما "يا مصر قومي شدي الحيل" و"سايس حصانك"، علماً أن شهاب الدين بدأ رحلته مع كتابة الشعر العامي منذ ستينيات القرن الماضي.

 

وعرف الراحل بانحيازه إلى الفقراء والمهمشين والفقيرة كما يظهر بوضوح في قصيدته "المنبوذين" حيث يقول فيها: "يا منبوذين الهند/ كفكفوا دموعكم/ دي مصر فيها المنبوذين ملايين".

 

وقال الشيخ إمام عن الشاعر نجيب شهاب الدين في أحد التحقيقات التي أقيمت معه في جهاز أمن الدولة في السبعينيات من القرن الماضي: "هو صديق أراه أحيانا ويسافر أحيانا لبلده وكتب لي قصيدتين أعجباني واحدة تقول يا مصر قومى وشدى الحيل والثانية تقول سايس حصانك والقصيدة الأولى سياسية تدعو الشعب للالتفاف حول مصر والذود عن أرضها وليس فيها هجوم والثانية قصيدة غنائية فلكلورية وليست سياسية ولحنت القصيدتين وغنيتهما في الجلسات الخاصة لأني لا أقترب من الإذاعة منذ سنة 1968 وهو شخص مصري يحب مصر".

 

ولنجيب شهاب الدين قصيدة كتبها لإبنه إسماعيل عند مولده عام 78 بعنوان "حديث مناضل قديم .. لوليده" يقول فيها: سَمّيت عليك.. باسم العرق فوق الجباه باسم الغرام.. اللى ما بين الأنام.. يا زحمة الأشواق.. شِلْتك على كتفى العجوز.. ألفّ بيك الاسواق.. دلوقتى مايهمّنيش ..ما يهمنيش الخطاوى .. اللى جاية.. فى آخر الليل..فى الشارع المحنى الطويل... حارقص..وأقول للناس .. بقالى حيل.. سميت عليك يابنى.. يحميك من الخوف اللى غالبنى.. سميت عليك باسم الجسارة.. والحياة..يا نفَس طالع رُقيّق..باب الجبان ضيق..والدنيا بِرْحة وراه..يحميك من الضهر الجبان..إرقُدْ على صدر بابا..حِسْ الدفا والأمان..للخوف عيون واسعة..يابو العيون الحايرة ماتخفش.. م العين اللى ع الشيش دايرة.. شوف الطيور اللى طايرة..متخفش م القلعة .. و.. م الرهبان.. متخفش م الخايفين إضرب .. بسيفى اللى متعلق بقاله زمان.. افتح إيديك المولودين.. بوسة عشان بابا يا ريحة الناس.. والسنين الطيبين.. اطلع على كتفى شوف.. العب فى كل الرفوف..متخفش من أى شىء
لإنى قبلك..خُفت من كل شىء.. طول اللى ما طُلتُهوش..فى الفجر.. لو طلبوك..فى الدنيا .. لو صلبوك.. طول اللى ما طاله أبوك..عوّضنى كل الخسارة..أنا خسرت كتير..خسرت طَعم الجسارة..وكسبت بصّة عينيك..يا طفلى يا مولود.. أوصِل ما بينك وبينى..خلينى أنا ابنك.. وأكبر وربينى.