رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نائب محافظ الفيوم: تقدمنا بطلب لتغيير اسم متحف كوم أوشيم لمتحف الفيوم

نائب محافظ الفيوم
نائب محافظ الفيوم

أعلن الدكتور محمد عماد، نائب محافظ الفيوم، عن تقدمه بطلب لوزارة السياحة والآثار، بتغيير اسم متحف كوم أوشيم لمتحف "الفيوم"، نسبةً للمحافظة مثل متحف كفر الشيخ.

وأضاف نائب المحافظ، أننا طلبنا أيضاً بتغيير سيناريو العرض وتزويد القطع الأثرية المعروضة بالمتحف، وتم الموافقة، مؤكدين على أن تكون القطع المعروضة من الأثار التي تم اكتشافها بالمحافظة، بجانب عمل بازارات لتنشيط السياحة.

نائب محافظ الفيوم ورئيس هيئة تنشيط السياحة يتفقدان متحف كوم أوشيم ووادي الريان

وتفقد الدكتور محمد عماد نائب محافظ الفيوم، والمهندس أحمد يوسف رئيس الهيئة العامة لتنشيط السياحة، متحف آثار كوم أوشيم والمنطقة المحيطة به ومحمية وادي الريان، لمتابعة الأعمال بالمنطقة والترويج السياحي للمحافظة، بحضور النائب محمد طه الخولي، والنائبة الدكتورة ميرفت عبد العظيم، وسوزان مصطفى رئيس لجنة الحملات السياحية بوزارة السياحة والاثار، والدكتور محمد سامح مدير عام المحميات بالمنطقة المركزية بوزارة البيئة، وعدد من خبراء السياحة والآثار، ومدير عام السياحة بديوان عام المحافظة.

وأشار نائب محافظ الفيوم إلى أن المحافظة تمتلك من المقومات السياحية والأثرية والبيئية ما يجعلها في مصاف المحافظات الأولى في المجالين السياحي والأثري، مؤكداً على متابعة تطوير وتأهيل المواقع الأثرية والسياحية من قبل مسئولي الآثار والسياحة بالمحافظة، بالاضافة الى الترويج والتسويق الجيد لهذه المقومات مما يعود بالنفع على المحافظة.

كما قام نائب محافظ الفيوم ورئيس الهيئة العامة لتنشيط السياحة بتفقد أعمال التطوير ومواقع الخدمات بمحمية وداى الريان، واستمعا لشرحٍ وافٍ عن المنطقة وما تتميز به، وقيمتها الأثرية والسياحية وميزاتها النسبية وتكويناتها الأرضية، ومظاهر تغير المناخ بها، فضلاً عن رصد التاريخ الطبيعى من خلال تكوينات منطقتى واديي الحيتان والريان، والغابات الشجرية المتحجرة، والكائنات الحية المندثرة من العصور الغابرة بجبل قطراني، وربط خطوط التطور الحضاري والثقافي مع التطور الطبيعي بمنطقة الشلالات ووادي الحيتان.

وأشار نائب المحافظ، إلى أهمية الترويج السياحى لمحمية وادى الريان، والعمل على إقامة المسابقات الرياضية والأنشطة الثقافية بتلك المواقع مع الحفاظ على الموقع وقيمته البيئية، لافتاً إلى أن المحافظة تستضيف سنوياً عددا من المسابقات الرياضية صديقة البيئة، مثل مسابقة الباراموتور، والتزحلق على الرمال، والاحتفال باليوم العالمي للصحراء وغيرها من الرياضات والأنشطة، مؤكدا على أهمية الاستدامة فى الترويج للمواقع السياحية والأثرية المتنوعة على أرض المحافظة.

ولفت نائب المحافظ إلى أنه تم إطلاق العديد من المبادرات للترويج السياحي لمحافظة الفيوم ومنها الفيوم مش بعيدة،  ومبادرة اكتشف مصر التى انطلقت من الفيوم، مؤكدا على أهمية الربط بين المحافظة ووزاتى البيئة والسياحة والآثار للاستغلال الأمثل لكافة الميزات التى تتمتع بها محافظة الفيوم، والعمل على إعداد برامج سياحية لزيارة كافة مناطق الجذب السياحي بها، ومتابعة موسم هجرة الطيور واستغلال البعدين البيئي والطبيعي لمحمية وادي الريان.

وفى السياق ذاته، أشار رئيس الهيئة العامة لتنشيط السياحة، أن متابعة وتفقد المواقع السياحية والأثرية يأتي ضمن خطة العمل الميداني للهيئة لتطوير وتأهيل كافة المواقع السياحية والأثرية علي مستوي الجمهورية، والعمل علي الترويج والإستغلال الأمثل لها ومتابعة عمليات التطوير والتاهيل التي تتم ببعض المواقع السياحية.

وخلال الزيارة اطلع نائب محافظ الفيوم، ورئيس الهيئة العامة لتنشيط السياحة على الخريطة الإرشادية لمحمية وادي الريان، وأكد رئيس الهيئة على ضمها للأعمال التى تنشر على صفحة الوزارة، والعمل على الربط الإلكتروني بين الوزارة والمحافظة، مطالبا بعمل دليل إرشادي للمنطقة بالتنسيق بين الجانبين.

الجدير بالذكر أن متحف آثار كوم أوشيم يضم 314 قطعة أثرية تمثل كافة العصور بداية من العصر الفرعوني ثم اليوناني والروماني والقبطي والإسلامي، ويشتمل علي قاعتين للعرض أحداهما تضم آثار الحياة اليومية والأخري للجانب الجنائزي علي مساحة 380م2، بجانب المنطقة المحيطة التي تضم مخازن للآثار المستخرجة من منطقة كيمان فارس بمدينة الفيوم، إضافة لمنزل المندوب السامى البريطاني.