الأربعاء 27 أكتوبر 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«عاهة مستديمة».. «عملية مرارة» تسجن طبيبا 3 سنوات بالشرقية

محكمة
محكمة

قضت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، اليوم الأربعاء، بمعاقبة طبيب بشرى بالسجن 3 سنوات؛ لاتهامه بالتسبب في  إحداث عاهة مستديمة لمريضة أثناء إجراء عملية استئصال المرارة لها بنسبة 80%، وإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المختصة.

صدر الحكم برئاسة المستشار محمد عبد الرحمن عبد السلام، رئيس المحكمة، بعضوية المستشارين محمد سراج الدين، وأحمد سمير سليم، وأمانة سر فلبس صبحي.

تعود أحداث القضية رقم 1000 لسنة 2021 جنايات كفر صقر، ليوم 2 من شهر أكتوبر، عندما تلقى مدير أمن الشرقية، إخطارا من مأمور مركز شرطة كفر صقر،يفيد بلاغا من "م. ا"، 42 عاما، تتهم فيه "ع. ع"، 36 عاما، طبيب بشرى مقيم دائرة كفر صقر، بالتسبب فى تدهور حالتها الصحية عقب إجراء عملية جراحية استئصال المرارة بمستشفى خاص و حدوث عاهة مستديمة لها.

وتبين من تقرير الطب الشرعي بتعمد المتهم إحداث إصابة المجني عليها لتصديه لهذا الإجراء الطبي وهو غير مؤهل لذلك مما ترتب عليه أحداث عاهة مستديمة مقدرة بنسبة 25%، فضلا عن عدم وجود حالة ضرورية للتدخل الجراحي.

فتم إحالته من قبل نيابة كفر صقر بإشراف المستشار حلمى عطا الله المحامى العام لنيابات شمال الشرقية، إلى محكمة جنايات الزقازيق لقيامه بإجراء العملية للمجنى عليها وهو غير جائز له قانونا أى عمليات جراحية للأشخاص مع علمه بذلك وتخلف لدى المجنى عليها عاهة مستديمة وهى فتق جراحى والتى تقدر نسبتها بنحو 25%.

ويوضح قانون العقوبات، أن عقوبة الإهمال الطبي تعتبر "جنحة" وليست جناية، وتتراوح عقوبتها بين الحبس سنة و3 سنوات بحد أقصى، وفقا لظروف وملابسات الواقعة.

وتعد وقائع الإهمال الطبي من الوقائع التى يصعب اكتشافها وإثبات الجريمة على الطبيب أو المستشفى الصادر ضدهم البلاغ، حيث إن تقرير الطب الشرعي هو العامل الوحيد المحرك لتلك القضايا، وبنسبة 80% يفشل فى تحديد سبب الوفاة وينسبها أنها نتيجة مضاعفات للعملية التى تم إجرائها.