رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة: عقار «ريجينيرون» يخفض وفيات «كورونا» في المستشفيات

عقار ريجينيرون
عقار ريجينيرون

خلصت دراسة بريطانية كبيرة نُشرت اليوم الأربعاء، إلى أن خليط الأجسام المضادة لـ"كوفيد-19" الذي
تنتجه شركة ريجينيرون للأدوية قلل عدد وفيات المرضى في المستشفيات الذين لم تنتج أجسادهم أجسامًا مضادة.
العلاج الذي يعرف باسم "ريجين-كوف"، نال الموافقة على الاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة للمصابين بأعراض خفيفة إلى متوسطة لكن نتائج خلصت إليها تجربة (التعافي) تقدم أوضح الأدلة على فاعليته بالنسبة للمرضى الذين يتلقون العلاج في المستشفيات.
 

فقد وجدت التجربة أن علاج الأجسام المضادة خفض حالات الوفاة التي تحدث خلال 28 يومًا من ثبوت الإصابة بفيروس كورونا بمقدار الخمس، وذلك بين المرضى الذين يعالجون في المستشفيات ولم تحدث استجابة من جهازهم المناعي بإنتاج أجسام مضادة.
 

وقال الباحثون إن هذه النتيجة تعني ست وفيات أقل بين كل 100 مريض لديه تلك الحالة وتلقوا هذا العلاج.


وقال مارتن لاندراي كبير الباحثين الذي شارك في التجربة للصحفيين: "كان الناس متشائمين جدًا جدًا إزاء فاعلية أي علاج مضاد لهذا الفيروس تحديدًا بعد دخول المرضى إلى المستشفى".
 

وأضاف: "إن لم تنتج أجسامًا مضادة بنفسك، فسيفيدك حقًا الحصول على بعض منها".
 

وتابع أن العلاج قلص أيضًا مدة الإقامة في المستشفى، وقلل احتمال احتياجهم إلى أجهزة التنفس الصناعي.

إصابات كورونا على مستوى العالم

وأظهر إحصاء لـ«رويترز»، أن أكثر من 175.76 مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى ثلاثة ملايين و954147.

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن اعتبار تفشي فيروس كورونا 2019-2020 جائحة عالمية، ووجدت أدلة على الانتشار المحلي للمرض في الأقاليم الستة التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

تعليمات منظمة الصحة العالمية 

وشددت منظمة الصحة العالمية على التحديات المتعلقة بالتنفيذ والالتزام بالصحة العامة والتدابير الاجتماعية وتجنب التجمعات؛ نظرًا للارتفاع الهائل فى حالات كورونا المستجد عالميًا، وذلك وفقًا لما ذكره موقع TheHealthSite.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في تحديثها الوبائى الأسبوعى حول الوباء، إنه انتشر الآن فى 17 دولة على الأقل، موضحة أنه تم العثور على سلالة "الطافرة المزدوجة" الهندية في اليونان واليابان أيضًا.

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات، وأضافت أن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات "كوفيد-19" في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن. 

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد-19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.