الثلاثاء 03 أغسطس 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وفاة الممثلة الأمريكية ليسا باينس متأثرة بإصابتها في حادث دهس

ليسا باينس
ليسا باينس

توفيت الممثلة الأمريكية ليسا باينس التي اشتهرت بدورها في فيلم "جون جيرل"، بعد عشرة أيام من إصابتها عندما دهستها دراجة نارية أو دراجة سكوتر في مانهاتن، على ما أفاد ناطق باسم شرطة نيويورك الثلاثاء.

وأوضح الناطق أن وفاة ليسا باينس (65 عامًا) أُعلنت في المستشفى الإثنين متأثرة بإصابتها جرّاء الحادث الذي تعرضت له في 4 يونيو بالقرب من مركز لينكولن الثقافي، وفقًا لوكالة الصحافة الفرنسية. 

وكانت باينس أصيبت بصدمة في الرأس بعدما تجاوزت الدراجة الإشارة المرورية فيما كانت الممثلة تعبر الشارع، ولم تتمكن شرطة نيويورك من تحديد نوع الدراجة التي دهستها.

وأشار الناطق باسم الشرطة إلى أن التحقيق جارٍ لكن أي شخص لم يوقف حتى الآن.

ونقلت شبكة "إن بي سي" عن مدير أعمال الراحلة ديفيد ويليامز قوله: "لقد أحزنتنا وفاة ليسا المأساوية والعديمة المعنى. كانت امرأة ذكية وطيبة وكريمة متفانية في عملها سواء على المسرح أو أمام الكاميرات أو وخصوصًا في علاقتها مع زوجتها وعائلتها وأصدقائها".

ونشرت كاثرين كرانولد الثلاثاء تغريدة ضمّنتها سلسلة من الصور تحية لشريكة حياتها.

ومثلت ليسا باينس في الكثير من الأعمال السينمائية والمسرحية والمسلسلات الكوميدية ومنها "روزان".
وكان دورها في "جون جيرل" (2014) وفي الكوميديا الرومانسية "كوكتيل" (1988) مع توم كروز الأبرز في مسيرتها السينمائية.

فيلم "جون جيرل"

الزوجة المفقودة ( Gone Girl)‏ فيلم إثارة أمريكي 2014 من إخراج ديفيد فينشر وسيناريو جيليان فلين مأخوذ عن روايتها التي تحمل نفس الاسم.

الفيلم من بطولة بن أفليك وروزاموند بايك ونيل باتريك هاريس وتايلر بيري وكاري كون.

تدور أحداث الفيلم في وسط غرب الولايات المتحدة، حيث تبدأ الأحداث بلغز حول رجلٍ اختفت زوجته صباح عيد زواجهم الخامس لتُوجه أصابع الإتهام نحوه بعد فترةٍ وجيزة.

ويُعالج الفيلم قضية عدم الأمانة والإعلام وتأثيرات الأوضاع الاقتصادية على الزواج وطريقة رؤية الناس لبعضهم البعض.

عُرض الفيلم لأول مرة في مهرجان نيويورك السينمائي في 26 سبتمبر، 2014 وعرض لاحقًا في صالات السينما في 3 أكتوبر، 2014 وحَظي باستقبال إيجابي جدًا على الصعيدين النقدي والتجاري. نال الفيلم 4 ترشيحات لجائزة الغولدن غلوب من بينها أفضل مخرج وأفضل ممثلة - فيلم دراما.

تم عرض إصدار مسرحي له على مستوى البلاد في 3 أكتوبر، حيث حقَّق الفيلم نجاحًا نقديًا وتجاريًا، فبلغ إجمالي أرباحه 369 مليون دولار بميزانية قدرها 61 مليون دولار، ليصبح الفيلم الأكثر ربحًا لفينشر.

نال أداء بايك استحسان النقاد على نطاق واسع، وتلقت ترشيحات لجائزة الأوسكار، وجائزة بافتا، وجائزة جولدن جلوب، وجائزة نقابة ممثلي الشاشة لأفضل ممثلة. تضمنت الترشيحات الإضافية جائزة غولدن غلوب لأفضل مخرج لجائزة فينشر وجائزة غولدن غلوب، وبافتا، وترشيحات جائزة اختيار النقاد لسيناريو فلين المعدل، والذي فاز باختيار النقاد.