رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس البرازيل يهدد برفض استخدام «جوازات سفر كورونا»

جايير بولسونارو
جايير بولسونارو

ذكرت تقارير إعلامية أن الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، لا زال يعارض كل ما يمكن أن يحمي من فيروس كورونا المستجد، بداية من الوقوف ضد عمليات الإغلاق إلى الوقوف أمام اللقاحات المضادة، استكمالًا إلى محاولته عرقلة منع إصدار جوازات سفر كورونا.

و ذكرت التقارير أن الدافع الذي يتحجج به الرئيس البرازيل دائمًا إن كورونا ما هي إلا مثل الإنفلونزا العادية ليس أكثر ولا تحتاج لمثل هذا القلق، علي الرغم من إصابته بفيروس كورونا في وقتٍ سابق، ورغم ذلك، فهو  يصر على المجادلة حول الوباء.

 

وأوضحت التقارير أن أحدث ما الرئيس البرازيلي، أنه هدد باستخدام حق النقض ضد مشروع قانون تتم مناقشته حاليا في البرلمان ويتعلق بـ"جوازات سفر كورونا".

ويقترح مشروع القانون "شهادة تطعيم"، ستسمح للمواطنين الذين تلقوا اللقاح بالمشاركة في مختلف الأحداث الرياضية، والثقافية، والرحلات البحرية، والمتنزهات الوطنية.

ونقلت صحيفة "أو جلوبو" عن بولسونارو قوله:"لا أعتقد أن (القانون) سيمرر في الكونجرس، إذا تم تمريره فسوف أعارضه"

وتخرج مظاهرات غاضبة ضد الرئيس من وقتٍ لآخر لكن دونما جدوى من الرئيس الذي يصر على رفض مطالبها، وسبق وقال الرئيس البرازيلي ، إن وزير الصحة يعد إجراءً يقضي بعدم الحاجة إلى أقنعة الوجه بعد الآن للأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا أو المصابين سابقًا.

كما قال "بولسونارو" ، الذي عارض عمليات الإغلاق والتباعد الاجتماعي على الرغم من أن بلاده تعاني من أكثر حالات تفشي فيروس كورونا فتكًا ، في خطاب إن الحجر الصحي يجب أن يقتصر على الأشخاص المصابين.

من جهته قال وزير الصحة مارسيلو كيروجا، إن "بولسونارو" طلب منه إجراء دراسة حول استخدام الأقنعة في البرازيل، ومع ذلك ، أدلى الوزير بشهادته أمام لجنة تحقيق في مجلس الشيوخ مفاده أنه يجب استخدام الأقنعة لمنع انتقال العدوى.

كما ناقض "بولسونارو" بشأن استخدام عقارهيدروكسي كلوروكوين ، قائلاً إنه لا يوجد دليل على أن العقار المضاد للملاريا فعال في علاج مرضى فيروس كورونا المستجد.

و توفي أكثر من 480 ألف برازيلي بسبب "كوفيد -19" ، وهو ثاني أسوأ عدد وفيات خارج الولايات المتحدة، و في غضون ذلك ، يتقدم  برنامج التطعيم في البرازيل ببطء، ويقوم تحقيق مجلس الشيوخ بالتحقيق فيما إذا كان بولسونارو ، المشكك في اللقاح ، قد أخر عن عمد تأمين الإمدادات في الوقت المناسب.