رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«ما يحدث في سيناء».. أشهر أقاويل الإرهابي محمد البلتاجي

 محمد البلتاجي
محمد البلتاجي

سقطت كلمات الوطن والتاريخ من سجل محمد البلتاجي، الذي سعى بشتى الطرق لإراقة الدماء دون رحمة، الأهم بالنسبة إليه وجماعته هو التمسك بالسلطة بصرف النظر عن كل ما كان يحدث وقتها، سجل مليء بالجرائم.

أشهر أقواله

ولعل من أشهر كلمات البلتاجي التي ظهرت على مرأى ومسمع الجميع في الشاشات، عندما اشتدت العمليات الإرهابية في سيناء، من استهداف أقسام الشرطة والكمائن الأمنية لقوات الجيش والشرطة، وتفجير خطوط الغاز، والاعتداء المسلح على الكثير من المصانع، والحصيلة مئات الشهداء والمصابين بين صفوف المدنيين وقوات الأمن، فخرج وأعلنها صراحة قائلا: «هذا الذي يحدث فى سيناء، سيتوقف فى الثانية التى يعلن فيها عبد الفتاح السيسى عودة الرئيس المعزول إلى ممارسة سلطاته»، وهو ما يؤكد بشكل واضح لا يقبل الشك أن الجماعة الإرهابية هي صاحبة اليد العليا فى أحداث سيناء وأنها تهدد الدولة المصرية وأبنائها من جنود وضباط الجيش بشكل علني وصريح.

دور البلتاجي

ولعب القيادى فى تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية محمد البلتاجى، دورا واضحا فى اعتصام رابعة العدوية حيث وكل له الإشراف على جميع بوابات التفتيش، ووصل الأمر لقتل من يشتبه فى عدم انتمائهم للإرهابية.

القبض عليه

اُلقي القبض على الإرهابي محمد البلتاجي في أغسطس 2013، على خلفية اتهامه بقتل المتظاهرين وتعذيب عدد من المواطنين المعارضين للجماعة، خلال اعتصامه في رابعة العدوية، والصادر بحقه عدة أحكام بداية من المؤبد نهاية بالإعدام.

إعدام

وأيدت محكمة النقض أحكام محكمة جنايات القاهرة بإعدام 12 متهمًا من قيادات الإخوان في قضية المعروفة إعلاميا بـ «رابعة العدوية» في مقدمتهم محمد البلتاجي وصفوت حجازي 10 آخرين في القضية، فيما قررت المحكمة تخفيف أحكام الإعدام إلى المؤبد لآخرين منهم محمد بديع مرشد جماعة الإخوان الإرهابية.