رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مشروع الربط الكهربائي الدولي بين مصر والسودان أحد أبرز أوجه التعاون بين البلدين

الكهرباء
الكهرباء

أسندت الشركة المصرية لنقل الكهرباء والشركة السودانية لنقل الكهرباء المحدودة، عقدًا بقيمة 29 مليون دولار؛ لإقامة محطتين لتحقيق استقرار شبكة الكهرباء السودانية، بما يضمن تدفق إمدادات الطاقة الكهربائية من مصر للسودان انتظام واستقرار للتغذية الكهربائية لإحدى الشركات الألمانية المتخصصة في هذا المجال.

ويعد مشروع الربط الكهربائي الدولي بين مصر والسودان أحد أبرز أوجه التعاون بين البلدين ضمن ملفات تعاون وتنسيق مشترك عديدة، ومن المتوقع أن يسهم المشروع في تحسين الإمدادات الكهربائية ورفع مستوى اعتمادية الطاقة في جميع أنحاء السودان.

 يشار إلى أنّ 60% فقط من سكان السودان لديهم طاقة كهربائية في الوقت الحالي، لذا وقعت مصر في مارس 2021 مع والسودان اتفاقاً لرفع خط الربط الكهربائي القائم بين البلدين، من 80 ميجاوات إلى 300 ميجاوات، ويتضمن العقد توريد وتركيب وحدتَي معوضات غير فعالة شاملة الخلايا اللازمة لتركيب محطتي محولات "دنقلا" و"مروي" في السودان.

وتلعب محطة محولات توشكى الفرعية للطاقة بالشبكة القومية للكهرباء في مصر دورًا استراتيجيًا في مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسودان، حيث هي نقطة الاتصال بين شبكة كهرباء السودان والشبكة القومية لنقل الكهرباء في مصر. 

وستقوم إحدى المحطتين اللتين يتضمنها المشروع في مدينة دُنقلا، عاصمة الولاية الشمالية في السودان، بينما تقام المحطة الثانية في بلدة مروي التي تقع على بُعد 330 كيلومتر شمالي العاصمة السودانية الخرطوم، وهي البلدة التي يتواجد فيها سد مروي العالي، أحد أكبر مشروعات الطاقة الكهرومائية في إفريقيا.

هذا وتساهم مشروعات الربط الكهربائي بين الدول في إعادة تشكيل مستقبل قطاع الطاقة والبنية التحتية لشبكات نقل الطاقة خلال السنوات القادمة؛ بهدف زيادة إمدادات الطاقة الكهربائية ودعم النمو الاقتصادي وتحفيز توليد الطاقة بشكل مستدام مع تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.