رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

757 إصابة جديدة بكورونا في كازاخستان

كورونا في كازاخستان
كورونا في كازاخستان

سجلت السلطات الصحية في جمهورية كازاخستان، اليوم الثلاثاء، 757 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 402 ألفا و996 حالة.

وذكرت وزارة الصحة الكازاخية في بيان نقلته وكالة أنباء "كازينفورم" الكازاخية، أن البلاد سجلت في الوقت ذاته 1065 حالة شفاء تام من المرض، ليرتفع إجمالي حالات التعافي في البلاد إلى 378 ألفا و707 حالات.

وأضافت الصحة الكازاخية أن عدد مرضى كوفيد الذين يخضعون للعلاج بلغ حتى الآن أكثر من 44 ألف مريضا، منهم أكثر من 6 آلاف مريض يتلقون العلاج داخل المستشفيات، ومنهم أيضا 512 في حالة حرجة.

أما على صعيد اللقاحات المضادة للجائحة في الدولة الواقعة بوسط قارة آسيا، فقد أكدت وزارة الصحة أن أكثر من مليونين شخص في البلاد قد تلقوا الجرعة الأولى من هذه اللقاحات.

 

ترتيب إصابات كورونا عالميًا 

 

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وروسيا وتركيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والمكسيك والهند والمملكة المتحدة وإيطاليا وروسيا وفرنسا وألمانيا.

تجدر الإشارة إلى أن هناك عددًا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.

وأودت جائحة «كوفيد- 19» في منطقة أمريكا اللاتينية والبحر الكاريبي بأكثر من مليون شخص منذ بدأ فيروس كورونا بالانتشار في العالم قبل عام ونصف العام، في وقت اقترح صندوق النقد الدولي خطة مساعدة بقيمة 50 مليار دولار لتعزيز حملات التلقيح ووقف تفشي الوباء.


كورونا حول العالم


يشار إلى أن فيروس كورونا المستجد أو (كوفيد-19) ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية اعتبار تفشي فيروس كورونا 2019-2020 جائحة عالمية وحالة طوارئ الصحة العامة محل الاهتمام الدولي، ووجدت أدلة على الانتشار المحلي للمرض في الأقاليم الست التابعة لمنظمة الصحة العالمية.