رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أستراليا تتوصل إلى اتفاق تجاري مع بريطانيا

أستراليا و بريطانيا
أستراليا و بريطانيا

أعلن وزير التجارة الاسترالي دان تيهان اليوم الثلاثاء، توصل بلاده وبريطانيا إلى اتفاق تجاري، وذلك بعد أن أسفرت المحادثات بين رئيسي وزراء البلدين عن تسوية القضايا العالقة.

وقال تيهان - في بيان نقلته شبكة (يورونيوز) الأوروبية - إن رئيس الوزراء الاسترالي سكوت موريسون اجتمع مع نظيره البريطاني بوريس جونسون في لندن الليلة الماضية، وتوصل المسئولان إلى حلول للقضايا العالقة الخاصة باتفاقية التجارة الحرة في لقاء وصفه بـ"الإيجابي".

وأضاف تيهان أنه سيتم إصدار إعلان رسمي في هذا الصدد في وقت لاحق من اليوم.

ورغم أن التفاصيل لم تظهر بعد، فإن التقديرات الرسمية تقول إن الاتفاقية قد تضيف 500 مليون جنيه استرليني إلى الناتج الاقتصادي البريطاني على المدى الطويل.

يشار إلى أن بريطانيا قد وضعت إبرام صفقة تجارية مع استراليا أولوية لاستراتيجيتها بعد خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي حيث تسعى إلى بناء علاقات تجارية ودبلوماسية أقوى في منطقة المحيطين الهندي والهادي إلا أن المفاوضات قد استمرت لعدة أشهر.

 

وفي وقت سابق .. أعلنت وزارة التجارة الدولية البريطانية عن تقديم عرض للحكومة الأسترالية لإبرام اتفاقية تجارة حرة بين البلدين يتم بموجبها تخفيض الضرائب على الواردات تدريجيا على مدار 15 عاما. 

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أنه في حال قبول العرض البريطاني فإن ذلك سيؤدي لإنشاء حصص للمنتجات التي سيتم تخفيض الرسوم الجمركية عليها بشكل تدريجي.

ويأتي العرض البريطاني على الرغم من المخاوف التي أعرب عنها اتحاد المزارعين الوطني في بريطانيا من احتمال التأثير السلبي لخفض الرسوم الجمركية على لحوم الأبقار المستوردة من أستراليا على مربي الأبقار وأصحاب المزارع في البلاد.

وكان بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني قد أكد في وقت سابق أن الاتفاقية التجارية المقترحة مع أستراليا "تعد فرصة رائعة لمزارعينا وللشركات والمصنعين، وعلينا أن ننظر لهذه الاتفاقيات كفرص جديدة وليس كتهديد لنا"، فيما أعرب دان تيهان وزير التجارة الدولية الأسترالي عن ثقته في إمكانية التوصل لاتفاقية تجارة حرة مع بريطانيا بحلول مطلع شهر يونيو المقبل.

وتسعى الحكومة البريطانية لإبرام أكبر عدد من اتفاقيات التجارة الحرة مع بلدان العالم، وبخاصة الاقتصادات الكبرى، لتعويض خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي مطلع العام الجاري.