رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مباحثات بين المجلس الرئاسي الليبي والحكومة بشأن الأوضاع العسكرية والأمنية

اجتماع المجلس الرئاسي
اجتماع المجلس الرئاسي الليبي

التقى محمد المنفي، رئيس المجلس الرئاسي القائد الأعلى للجيش الليبي، مساء الإثنين، بالعاصمة طرابلس رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة، لبحث اللقاء الأوضاع العسكرية والأمنية في البلاد، بالإضافة إلى القضايا المتعلقة بالإرهاب.

وأوضح المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي الليبي، في بيان اليوم، أنه تم خلال اللقاء بين المجلس الرئاسي بقيادة محمد المنفي وعبدالحميد الدبيبة، استعراض آخر مستجدات التوتر الأمني في مدينة العجيلات وعدد من المناطق الأخرى.

 وبحث محمد المنفي صباح، مع رئيس حكومة الوحدة الوطنية المشاركة، في مؤتمر "برلين 2" بشأن ليبيا، والذي تستضيفه ألماينا نهاية الشهر الجاري والتشاور بشأن عدة قضايا إقليمية أخرى تهم الشأن الليبي.

وإلى جانب ذلك تطرق الاجتماع لعدد من الملفات الخدمية التي تتعلق برفع المعاناة عن المواطن كالكهرباء ولقاح فيروس كورونا.

محمد المنفي يلتقي الهيئة العليا للملتقى الليبي للاستقرار 

والتقى رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، الإثنين الماضي، أعضاء الهيئة العليا للملتقى الليبي للاستقرار، وبحث اللقاء الذي ضم أعضاء ممثلين عن (13) دائرة انتخابية دعم خارطة الطريق الحالية التي تقود إلى انتخابات 24 ديسمبر من العام الجاري.

وأكد محمد المنفي، خلال اللقاء، أهمية إجراء مصالحة وطنية حقيقية بين الليبيين، مشيرًا إلى تمسكه بالسيادة الوطنية وإخراج كل المقاتلين الأجانب والمرتزقة، وتوحيد كل مؤسسات الدولة، ودعم وقف إطلاق النار ومتابعة أعمال اللجنة العسكرية المشتركة 5+5.

من جهتهم، أشار أعضاء الهيئة إلى ضرورة دعم مشروع المفوضية الوطنية للمصالحة لجمع الفرقاء ولم شمل أبناء الوطن الواحد.

اجتماع طارئ للمجلس الرئاسي بشأن هجوم سبها

وعقد المجلس الرئاسي اجتماعًا طارئًا، يوم الإثنين الماضي، بحضور رئيس جهاز المخابرات العامة، بخصوص التفجير الذي استهدف نقطة تفتيش بمديرية أمن سبها وتبناه تنظيم داعش الإرهابي.

وقرر المجلس مجتمعًا عقب الاجتماع تشكيل لجنة يرأسها السيد وزير الداخلية، وبعضوية كل من رئيس جهاز المخابرات العامة، ومنسق مكتب مكافحة الإرهاب، بهدف جمع المعلومات وكشف المتورطين وملاحقتهم وتقديمهم إلى العدالة، وتوفير الدعم اللازم والاحتياجات العاجلة للأجهزة الأمنية بالجنوب، ووضع الآليات والخطط لمكافحة الإرهاب في كافة مناطق ليبيا.