رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«نصير»: نسعى لنقل التجربة المصرية في تمكين الشباب إلى الدول الشقيقة

اللواء طارق نصير
اللواء طارق نصير

أعرب اللواء طارق نصير وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ وأمين عام حزب حماة الوطن وعضو البرلمان العربي، عن سعادته بالمشاركة في الاحتفالية الخاصة بتكريم "شباب منحة ناصر للقيادة الدولية" وهي المنحة التي اطلقتها وزارة الشباب والرياضة والتي تهدف إلى بناء قيادات للمستقبل، قادرة على تحمل المسئولية في عالم تزداد فيه الصعوبات وتتنوع فيه التحديات.

 

الاحتفالية الخاصة بتكريم  "شباب منحة ناصر للقيادة الدولية"


وأكد وكيل لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس الشيوخ ان هذة المنحة تحمل في طياتها بعدين مهمين:

الأولى تتعلق بقيمة الزعيم المصرى خالد الذكر الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، فهو زعيم ملهم استطاع ان يبنى دولته المستقلة، بل و نجح في تحقيق الاستقلال للعديد من  الدول. ومما يلفت الانتباه في هذا الخصوص انه حقق ذلك وهو في مرحلة شبابه، حيث تحمل  هو ورفاقه المسئولية في تحقيق الاستقلال الوطنى وبناء دولة وطنية قادرة على مواجهة التحديات.


أما البعد الثانى في مسمى المنحة وهو القيادة الدولية، إنما تعكس أهمية البعد الدولى في كسب الشباب فهما للواقع الدولى بصعوباته وتحدياته وازماته. وذلك كله بهدف اكسابكم المهارات والمعارف لتأهيلكم للقيادة الدولية.


واشاد اللواء طارق نصير امين عام حزب حماه الوطن باختيار الوزارة لهذا الاسم الذى يعكس تلاحم القارات الثلاث (افريقيا واسيا وامريكا اللاتينية)،وهو ما يساهم في التعاون بين الجنوب.


وأشار عضو البرلمان العربي الي إن مصر منذ ثورة الثلاثين من يونيو 2013 ومع تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى السلطة في يونيو 2014 أي قبل سبع سنوات من اليوم، ادركت أن بناء المستقبل يحتاج إلى كوادر شبابية مؤهلة ومثقفة وواعية لحجم التحدى وصعوبة المرحلة، وانه من دون ذلك لن تستطيع دول الجنوب ان تلحق بركب الحضارة والتقدم. 


وعلى هذا فقد اتخذت الدولة المصرية قرارات جريئة هدفت جميعها إلى تمكين الشباب، سياسيا واقتصاديا وثقافيا وتعليميا، إدراكا لمتطلبات المرحلة الراهنة، فكانت مؤتمرات الشباب الدولية والمحلية، وكذلك  التجربة البرلمانية التي شارك فيها الشباب في مجلس النواب السابق والبرلمان الحالي بمجلسيه (النواب والشيوخ)، وأيضا تجربة نواب الوزراء والمحافظين، كل هذا غيض من فيض رؤية الدولة المصرية لشبابها وتمكينهم.

 

وأكد اللواء طارق نصير ان الدولة المصرية تسعى اليوم من خلال هذه المنحة الدولية ان تنقل التجربة المصرية في تمكين الشباب إلى الدول الشقيقة والصديقة في قارات الجنوب (أفريقيا وآسيا وامريكا اللاتينية).


لافتا إلى أن بناء المستقبل يتطلب شباب واعد لديه الطموح ولديه الإمكانات لتحقيق هذا الطموح، وهو ما تستهدفه هذه المنحة المصرية لبناء شباب المستقبل.

 

وتابع الدولة المصرية كانت وستظل واحة لنشر العلم والمعرفة في مختلف ربوع العالم.


يذكر ان منحة  منحة ناصر للقيادة الدولية" تنظمها وزارة الشباب والرياضة  تحت شعار "تعاون الجنوب جنوب" برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، خلال الفترة من 1 إلي 16 يونيو 2021، وبمشاركة 120 قيادة شابة علي مستوي ثلاثة قارات آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية.