رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«حماية النيل» تنفذ 62 ألف إزالة للتعديات منذ بدء الحملة القومية

حملات إزالة التعديات
حملات إزالة التعديات

يواصل قطاع حماية وتطوير نهر النيل بوزارة الموارد المائية والري والإدارات المركزية للموارد المائية والري بالمحافظات، تنفيذ حملات لإزالة التعديات على نهر النيل ومنافع الري والصرف، بجانب إحالة المخالفات الخاصة بالتعديات على نهر النيل والمجاري المائية ومنافع الري والصرف إلى النيابة العسكرية.


إزالة التعديات على نفقة المخالفين 

ونفذ قطاع حماية النيل بوزارة الموارد المائية والري، اليوم الاثنين، حملات إزالة موسعة للمخالفات تضمنت تنفيذ  64 إزالة في نطاق محافظات " الغربية – الدقهلية - بني سويف - المنيا - سوهاج" ، وبذلك يصبح إجمالي المخالفات التي تمت إزالتها على نهر النيل 62894  إزالة منذ بدء الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل واسترداد أراضي الدولة، وفي إطار الحد من المخالفات والتعديات و إزالتها على نفقة المخالفين بالتعاون مع قوات الأمن والأجهزة المحلية المختصة .
 

حملات موسعة للمخالفات بالمحافظات 

من جهته أكد الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، مواصلة الوزارة بجميع أجهزتها بذل المزيد من الجهد للتصدي إلى التعديات على شبكة الترع والمصارف، وتنفيذ جميع الإزالات بالتنسيق مع جهات الدولة المختلفة، وعلى رأسها وزارة الداخلية متمثلة في شرطة البيئة والمسطحات المائية وأجهزة المحافظات متمثلة في الوحدات المحلية للحفاظ على منافع الري والصرف من التعديات والتصدي لها، وإحالة المخالفات للنيابة العسكرية.

من جانبه قال المهندس علاء خالد، رئيس قطاع تطوير وحماية نهر النيل بوزارة الري، إنه يتم العمل للحفاظ على مجرى نهر النيل من التلوث ومن كافة أنواع الحشائش بما يضمن سلامة التصرفات المائية اللازمة لكافة الإحتياجات، وما يتطلبه ذلك من إصدار أوامر التشغيل للصيانة الدورية ومتابعة النظافة التامة للوصول إلى نيل بلا حشائش أو ملوثات.

كما يأتي ذلك فى إطار حملات الإدارات العامة للموارد المائية والرى بالمحافظات بحملات إزالة موسعة للتعديات على الترع والمصارف والمجاري المائية، وضمن الحملة القومية لاسترداد الأراضي وإزالة التعديات على منافع وأملاك الري والصرف ، والحد من المخالفات والتعديات و إزالتها على نفقة المخالفين.