رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

افتتاح برنامج زراعة الأشجار لمقاومة الاحتباس الحرارى وتغير المناخ

برنامج زراعة الأشجار
برنامج زراعة الأشجار

افتتح سيد سيف الدين الحسني، رئيس برلمان الصوفية العالمي، برنامج زراعة الأشجار لمقاومة الاحتباس الحراري وتغير المناخ" بهدف زراعة نحو 10 ملايين نبتة على مدار العام في العديد من الدول التي تتواجد فيها ظواهر الاحتباس الحراري وتغير المناخ.
 

وقال سيف الدين إن زراعة الأشجار هى سنة الرسول (ص)، حيث إنها صدقة زراعيّة، نظرًا للانبعاثات الزائدة من غازات الدفيئة من البلدان الصناعية ، فإن وجود الأرض على المحك، ولا سيما البلدان الساحلية مثل بنغلاديش التي تقع ضحيتها، وفقًا لتقريرGermanwatch الذي قال إن بنجلاديش تحتل المرتبة الأولى في مؤشر مخاطر الفيضانات، والمركز الثاني في مؤشر مخاطر الأعاصير، والمركز السابع في مؤشر مخاطر المناخ، كما تحتل بنغلاديش المرتبة الثانية في العالم من حيث إنتاج عدد أكبر من اللاجئين النازحين داخليًا بسبب المناخ، ولذلك أنشأت بنغلاديش مؤخرًا أكبر مشروع مأوى في العالم للاجئي المناخ في كوكس بازار.

وأوضح أن مشكلة تغير المناخ هي مشكلة عالمية، ويجب علي الجميع مواجهتها والعمل على حلها، وتابع قائلا: أن الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ (IPCC) أنه بحلول عام 2050 إذا ارتفع مستوى سطح البحر حوالي 3 أقدام ، سيتأثر أكثر من 30 مليون شخص في بنغلاديش بشكل مباشر وسيصبحون لاجئين،  يمكن غمر 17٪ من الأراضي.

أضاف: "كذلك فإن معهد تنمية موارد التربة يقول إنه من عام 1973 إلى عام 2009 زادت ملوحة التربة بنسبة 2٪.  لهذه الملوحة ، يمكن تقليل 8٪ من إنتاج الأرز و 32٪ من إنتاج القمح، في أعقاب مواجهة مؤتمر كوبنهاغن (COP-15) في عام 2009 ، تم تأسيس "صندوق المناخ الأخضر" في عام 2010 لمساعدة ضحايا تغير المناخ مالياً.

أضاف أنه في "اتفاقية باريس للمناخ لعام 2015"، وعدت الدول المتقدمة بتعبئة مبلغ 100 مليار دولار سنويًا اعتبارًا من عام 2020. لكن الصندوق لا يزال شاغرًا.
 

وتمكنت بنجلاديش من الحصول على 85 مليون دولار فقط من 4.51 مليار دولار تم جمعها من أجل الصندوق الأخضر للمناخ حتى الآن.  هذا المبلغ غير كاف على الإطلاق.

وأعرب رئيس برلمان الصوفية العالمي عن إعجابه بقيادة رئيسة وزراء بنجلاديش الشيخة حسينة في دبلوماسية المناخ ، إنه بصفته رئيسًا لمنتدى الضعف المناخي و V-20 ، تلعب بنغلاديش دورًا رائعًا.  على الرغم من أن بنغلاديش مسؤولة عن انبعاث 0.35٪ فقط من غازات الدفيئة في العالم ، فقد اتخذت مبادرة لخفض انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة 15٪ بحلول عام 2030.

وأبدى "سيف الدين" إعجابه بقدراتها الخاصة، حيث قدمت 450 مليون دولار ، أسست من خلالها  "صندوق بنغلاديش الاستئماني لتغير المناخ" في عام 2010، وقد اتخذت بنغلاديش "مساهمات محددة وطنياً (NDC)"، واستراتيجية وخطة عمل بنغلاديش بشأن تغير المناخ (BCCSAP) وخطة التكيف الوطنية (NAP) ..  سيتم إطلاق "خطة موجب المناخ الازدهار" قريبًا.  تمت زراعة عشرة ملايين شجرة في عام 2020 بمناسبة الذكرى المئوية لميلاد بنجاباندو الشيخ مجيب الرحمن.
 

إلى جانب ذلك، يجب أن يتخذ قادة العالم خطوة للحفاظ على متوسط ​​معدل ارتفاع درجة الحرارة العالمية أدناه 2 el celcius عقب "اتفاقية باريس للمناخ 2015"، وإدخال "تجارة الكربون" عالميًا، وفرض ضريبة الكربون على الصناعات، وزراعة المزيد والمزيد من الأشجار، والتشجير، زيادة استخدام الطاقة المتجددة، تقليل استهلاك الوقود الأحفوري ، وقف إزالة الغابات.