رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

في ذكرى وفاته.. المخرج سعد أردش يحكى عن تجربته في روما

سعد أردش
سعد أردش

رحلة طويلة قطعها المخرج والممثل المصري سعد أردش- الذي تحل اليوم ذكرى وفاته في الثالث عشر من يونيو- من خشبة المسرح في المدرسة الثانوية بدمياط إلى جائزة الدولة التقديرية في مجال المسرح.

وعرف سعد أردش أن دراسته التخصصية في فن التمثيل ليست كافية بالنسبة إليه فسعى للحصول على بعثة للدراسة في كاليفورنيا بالولايات المتحدة، غير أنها تغيرت إلى روما بعد وقوع الاعتداء الثلاثي على مصر في عام 1956.

ويحكي سعد أردش عن تجربته في روما مع الكاتب الصحفي الراحل أيمن التهامي في مجلة "روزاليوسف" بتاريخ 22 يوليو 1991، فيقول: "لم تكن الدراسة وحدها هى المؤثرة في إيطاليا، كان المؤثر هو الانفتاح على النهر الخصيب للفنون والآداب والعلوم الإنسانية".

ويضيف في حواره مع أيمن التهامي: "هذه الدراسة ساعدتنى طوال تجربتى بعد ذلك في المسرح المصري، وأكثر ما استوقفنى في إيطاليا فكرة العمل المسرحي أو مسرح الجيب وبعد عودتى من البعثة كتبت تقريرا عن الرحلة وعرضته على وزير الثقافة وقتها فقرر على الفور إنشاء مسرح الجيب وأن أعين مديرا له". 

يذكر أن سعد أردش من مواليد مدينة فارسكور بمحافظة دمياط حصل على بكالوريوس العلوم المسرحية عام 1952 وليسانس الحقوق من جامعة عين شمس عام 1955 كما حصل على الدكتوراة من الأكاديمية الدولية للمسرح بروما عام 1961، عمل الفنان الراحل أستاذا ورئيسا لقسم التمثيل والإخراج بالمعهد العالي للفنون المسرحية وتدرج في عدة مناصب حتى أصبح رئيسا للبيت الفني كما كان عضوا في لجنة المسرح بالمجلس الأعلى للثقافة.

نال الفنان الراحل العديد من الجوائز والأوسمة منها وسام العلوم والفنون عام 1967 وجائزة الدولة التقديرية من المجلس الأعلى للثقافة وشملت رحلته الفنية التي استمرت لقرابة 40 عاما أعمالا متميزة سواء في التمثيل أو الإخراج ومن أشهر أعماله "سكة السلامة"، "المال والبنون" ،"عطوة أبو مطوة"، "الأسطى حسن"، "شباب امراة" وغيرها من الأعمال التي تعد علامات في مسيرة المسرح والسينما المصرية.

للراحل العديد من المؤلفات الفنية والدراسات والأبحاث والترجمات أهمها "المخرج في المسرح المعاصر"، "خادم سيدين"، "ثلاثية المصيف"، "جريمة في جزيرة الماعز"، " انحراف في مقر العدالة"، "أجوينى"، "بياتريس"، و"كارلو جولدوني" وهي سلسلة مسرحيات عالمية. 

كما قدم الفنان الراحل العديد من الدراسات لدوريات فنية وثقافية متخصصة في مصر والعالم العربي مثل "مجلة المسرح"، "فصول الإبداع الفنى"، و"أعلام العراق".