الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مصر في المقدمة.. قائمة الدول العربية الحاصلة على عضوية مجلس الأمن

عضوية مجلس الأمن
عضوية مجلس الأمن

نجاحٌ دبلوماسي حظت به دولة الإمارات العربية المتحدة، عقب انتخابها اليوم، عضوًا غير دائم في مجلس الأمن الدولي للفترة 2022-2023، من قِبَل الجمعية العامة للأمم المتحدة، إثر حصولها على 179 صوتًا، وهي المرة الثانية التي تفوز فيها الإمارات بعضوية مجلس الأمن، بعد عضويتها الأولى في الفترة ما بين عامي 1986 – 1987.

ويتكون مجلس الأمن من 15 عضو، من بينهم؛ خمس دول ذات عضوية دائمة وهم: الصين، فرنسا، الاتحاد الروسي، المملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية.

كما يتم انتخاب عشرة أعضاء غير دائمين في مجلس الأمن، تنتخبهم الجمعية العامة للأمم المتحدة لمدة سنتين (مع نهاية السنة)، وفي السطور التالية، ترصد "الدستور" قائمة الدول العربية التي حصلت على عضوية غير دائمة في مجلس الأمن ومدة انتخاباها، وفقًا للبيانات المتاحة عبر الموقع الرسمي لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

مصر 

جاءت مصر ضمن أكثر الدول العربية حصولًا على عضوية غير دائمة بمجلس الأمن، حيث فازت مصر بشغل مقعدًا لها 5 مرات كانت بدايتها في عام 1946.

ثم فازت مصر بعضوية ثانية خلال الفترة ما بين (1949 – 1950)، ثم الفترة ما بين عامي (1984 – 1985)، والفترة ما بين عامي (1996 – 1997)، وأخيرًا الفترة ما بين (2016 – 2017).

الجزائر

حصلت الجزائر على عضوية مجلس الأمن ثلاث مرات خلال الفترة من ( 1968 – 1969)، والفترة من (1988 – 1989)، والفترة من (2004 – 2005).

البحرين 

وحصلت مملكة البحرين على عضوية مجلس الأمن لمدة واحدة في الفترة بين عامي: (1998 – 1999).

جيبوتي 

كذلك حصلت دولة جيبوتي على عضوية مجلس الأمن لمدة واحدة في الفترة بين عامي: (1993 – 1994).

العراق 

وحصل العراق على عضوية غير دائمة بمجلس الأمن مرتين؛ الأولى في الفترة ما بين عامي (1957 – 1958)، والثانية ما بين عامي (1974 – 1975).

الأردن 

وفيما يخص المملكة الأردنية الهاشمية، فقد حصلت على عضوية غير دائمة ثلاث مرات؛ الأولى في عام (1965 – 1966)، والثانية: (1982 – 1983)، والثالثة في الفترة ما بين (2014 – 2015).

الكويت 

أما دولة الكويت، فقد حصلت على عضوية مجلس الأمن مرتين؛ الأولى في الفترة بين عامي (1978 – 1979)، والثانية خلال الفترة ما بين (2018 – 2019).

لبنان 

وفاز لبنان بعضويته في مجلس الأمن مرتين في عام (1953 – 1954)، ثم الفترة ما بين (2010 – 2011).

ليبيا

وحصلت الجماهيرية العربية الليبية على عضوية غير دائمة بالمجلس مرتين؛ الأولى في (1976 – 1977)، والثانية عام (2008 – 2009).

موريتانيا

وفازت الجمهورية الإسلامية الموريتانية بعضوية مجلس الأمن مرة واحدة خلال الفترة ما بين (1974 – 1975).

المغرب

وحصلت المملكة المغربيةعلى عضويتها بمجلس الأمن ثلاث مرات كانت أولها في الفترة ما بين (1963 – 1964)، والثانية في الفترة ما بين (1992 – 1993)، والثالثة في الفترة ما بين (2012 – 2013).

سلطنة عمان

أما سلطنة عمان، فقد حصلت علة عضوية غير دائمة بمجلس الأمن لمرة واحدة في الفترة ما بين (1994 – 1995).

قطر

كما حصلت دولة قطر على العضوية مرة واحدة أيضًا في الفترة من  (2006 – 2007).

الصومال

وفازت جمهورية الصومال الفيدرالية بعضوية مجلس الأمن لمرة واحدة في الفترة ما بين (1971 – 1972).

السودان 

وشغلت جمهورية السودان مقعدًا غير دائم في مجلس الأمن مرة واحدة في الفترة ما بين (1972 – 1973).

سوريا

أما الجمهورية العربية السورية، فقد حصلت على عضوية مجلس الأمن ثلاث مرات، كانت الأولى في الفترة من (1947 – 1948)، ثم الفترة ما بين (1970 – 1971)، ثم الفترة ما بين (2002 – 2003).

تونس 

أما الجمهورية التونسية، فحصلت على عضوية غير دائمة ثلاث مرات في الفترة من عام (1959 – 1960)، ثم الفترة ما بين (1980 – 1981)، ثم الفترة ما بين (2000 – 2001).

الإمارات

وفازت دولة الإمارات العربية المتحدة بعضويتها الأولى في الفترة ما بين عامي (1986 – 1987)، وتم انتخابها اليوم، للفوز ثانيًا بعضوية غير دائمة في الفترة ما بين (2022 – 2023).

الجمهورية العربية المتحدة 

وتشكلت الجمهورية العربية المتحدة إثر الوحدة بين جمهوريتي مصر وسوريا، والتي تم الإعلان عنها في فبراير عام 1958، لتصبح عضوًا غير دائم في مجلس الأمن خلال الفترة ما بين (1961 – 1962).

اليمن

وحصلت الجمهورية اليمنية على عضوية غير دائمة في مجلس الأمن مرة واحدة في الفترة ما بين (1990 – 1991).

السعودية

في أكتوبر 2013، أعلنت المملكة العربية السعودية رسميًا، رفضها شغل مقعد غير دائم من مقاعد مجلس الأمن الدولي التابع لمنظمة الأمم المتحدة وذلك بعد ساعات من وقوع الاختيار عليها لتشغل المقعد للمرة الأولى في تاريخها.

وصدر عن وزارة الخارجية السعودية آنذاك، بيانًا أكدت فيه أن المملكة العربية السعودية ترى أن أسلوب وآليات العمل وازدواجية المعايير الحالية في مجلس الأمن تحول دون قيام المجلس بأداء واجباته وتحمل مسؤولياته تجاه حفظ الأمن والسلم العالميين على النحو المطلوب.

وأضافت: "بناءً على ذلك فإن المملكة العربية السعودية وانطلاقًا من مسؤولياتها التاريخية تجاه شعبها وأمتها العربية والإسلامية وتجاه الشعوب المحبة والمتطلعة للسلام والاستقرار في جميع أنحاء العالم لا يسعها إلا أن تعلن اعتذارها عن قبول عضوية مجلس الأمن حتى يتم إصلاحه وتمكينه فعليًا وعمليًا من أداء واجباته وتحمل مسؤولياته في الحفاظ على الأمن والسلم العالميين ".