الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة أمريكية: غاز الضحك له نتائج واعدة فى معالجة الاكتئاب

غاز الضحك
غاز الضحك

كشفت دراسة أمريكية جديدة عن أن غاز الضحك المرتبط بتخفيف الآلام في عيادة طبيب الأسنان له نتائج واعدة في تحسين أعراض الأشخاص المصابين بالاكتئاب المقاوم للعلاج.

وأجرى باحثون من كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس وجامعة شيكاغو تجربة سريرية خلال المرحلة الثانية من التجارب، حيث تم علاج 24 مريضًا يعانون من اكتئاب حاد لا يستجيبون لمضادات الاكتئاب بأكسيد النيتروز، حسبما نشرت صحيفة "ذا هيل" الأمريكية.

وتضمن العلاج إعطاء المشاركين 3 علاجات متباعدة لمدة شهر تقريبًا، في جلسة واحدة، استنشق المرضى غازًا يتكون من نصف أكسيد النيتروز وأكسجين لمدة ساعة واحدة.

وشملت الجرعة الثانية غازا يحتوي على 25% فقط من أكسيد النيتروز، والثالثة كانت العلاج الوهمي، وشملت تنفس الأكسجين فقط.. وأكمل عشرون مشاركًا جميع علاجات الدراسة وامتحانات المتابعة.

ووجد الباحثون أن 17 مريضًا قد تحسنوا من أعراض الاكتئاب لديهم بنسبة 25% و 50% من مزيج أكسيد النيتروز، وبدا أن جرعة 50% لها تأثير مضاد للاكتئاب أكبر بعد أسبوعين من العلاج، بينما أنتجت جرعة 25% آثارًا جانبية أقل، مثل الصداع والدوار والغثيان.

ووجدت الدراسة أن 11 مشاركًا شهدوا تحسنًا في أكثر من نصف أعراضهم واعتُبر ثمانية في حالة هدوء.

وقال تشارلز آر كونواي، أستاذ الطب النفسي في جامعة واشنطن والمؤلف المشارك للدراسة، في بيان صحفي: "يوجد نسبة كبيرة من المرضى لا يستجيبون للعلاجات القياسية المضادة للاكتئاب، ومن المهم جدًا إيجاد علاجات لمساعدة هؤلاء المرضى".

وأضاف: "لقد رأينا تحسنًا سريعًا في العديد من هؤلاء المرضى في الدراسة"، مشيرا إلى أن أكسيد النيتروز قد يساعد الأشخاص الذين يعانون من اكتئاب شديد ومقاوم.