رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة حديثة: لقاح فايزر يقى من كورونا المتحور فى الهند

لقاح فايزر
لقاح فايزر

أظهرت دراسة جديدة، اليوم الجمعة، أن اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد، الذي طورته شركة بيوتنيك الألمانية بالتعاون مع شركة فايزر الأمريكية، يقي من كورونا المتحور الذي ظهر في الهند (دلتا B2.617.1).

وحسب وكالة الأنباء الألمانية، كتب العلماء تحت إشراف بي يونج شي من جامعة تكساس في جالفستون في دورية «نيتشر» أن اللقاح يقي أيضاً من عدة متغيرات أخرى، مثل متغير (B525.1.)، الذي ظهر لأول مرة في نيجيريا. 

وفحص الباحثون في الدراسة 20 عينة دم لـ15 فرداً تلقوا جرعتين من لقاح «بيونتيك - فايزر»، واختبروا الاستجابة لمتغيرات «كورونا» المختلفة. 

وتبين للباحثين أن فعالية الأجسام المضادة كانت أقل مع المتغيرات مقارنة بنوع فيروس كورونا المنعزل في يناير 2020، لكنها لا تزال «قوية». 

وكانت تقارير إعلامية، أفادت أمس الخميس، بأنه لم يلبث العام الأول من وباء كورونا أن ينقضي واطمأن العالم بشأن استمرار حملات التلقيح، حتى تحوّر الفيروس وبدأ يرواغ، وبينما طمأنت شركة فايزر جمهورها من أن منتجها فعّال حتى ضد التحورات، توصلت دراسة بريطانية - أمريكية مشتركة إلى أن مستويات الأجسام المضادة في دم الأشخاص الذين تم تلقيحهم بلقاح "فايزر - بيونتك"، والقادرة على التعرف على متغير فيروس كورونا الجديد "دلتا" أو ما يعرف بـ(B.1.617.2)، الذي تم اكتشافه لأول مرة في الهند، أقل في المتوسط من تلك القادرة على التعرف على المتغيرات المتداولة سابقاً في المملكة المتحدة.

وأوضحت النتائج أيضا أن مستويات هذه الأجسام المضادة تكون أقل مع تقدم العمر، وأن المستويات تنخفض بمرور الوقت، مما يوفر أدلة إضافية لدعم خطط تقديم التطعيم إلى الأشخاص المعرضين للخطر في الخريف، وذلك وفقاً لدراسة نشرتها دورية "ذا لانسيت"، وشارك فيها معهد فرنسيس كريك بلندن، والمعهد الوطني للبحوث الصحية NIHR ببريطانيا، ومركز أبحاث الطب الحيوي بجامعة كاليفورنيا الأمريكية.