رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بايدن يواجه بوتين على غلاف مجلة «تايم» قبيل قمتهما

بوتين وبايدن
بوتين وبايدن

أثارت القمة المرتقبة بين الرئيس الأمريكي جو بايدن، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الدولية، حيث وضعت مجلة "تايم" الأمريكية على غلاف نسختها الجديدة صورة تظهر رئيسي الولايات المتحدة وروسيا، قبيل قمتهما القادمة في جنيف.

وتظهر هذه الصورة بايدن وهو يرتدي نظارات شمسية ينعكس فيها بوتين.

وسيلتقي بوتين وبايدن في جنيف في 16 الشهر الجاري، بهدف مناقشة سبل إخراج العلاقات الروسية- الأمريكية من مأزقها الحالي، والمسائل المتعلقة بالاستقرار الاستراتيجي، ومكافحة جائحة فيروس كورونا، وتسوية النزاعات في العالم.

وتأتي القمة التى تعد الأولى بينهما في ظل توترات كبرى بين البلدين بعد الهجمات السيبرانية الأخيرة التي استهدفت عدة مؤسسات أمريكية، وأوقفت إنتاج اللحوم والغاز، واتهمت الولايات المتحدة روسيا برعاية القراصنة الإلكترونيين ودعمهم.

ومن المقرر أن تتضمن القمة، التي تعقد على هامش قمة مجموعة السبعة في جنيف، مناقشة عدة ملفات رئيسية، وهي الهجمات السيبرانية وجائحة فيروس كورونا بالإضافة إلى بعض ملفات الشرق الأوسط.

الهجمات السيبرانية الروسية

كان قد قال مصدر مطلع في البيت الأبيض، في تصريحات لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، إن بايدن يدرس مناقشة الهجمات السيبرانية المتكررة مع نظيره الروسي خلال القمة، إلا أن هناك تخوفات من أن يتسبب هذا الملف في زيادة توتر العلاقات بين الطرفين.


جائحة كورونا وتداعياتها

ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن الكرملين أن الرئيسين سيناقشان العلاقات الثنائية والاستقرار الاستراتيجي وتسوية النزاعات الإقليمية والتعاون في مكافحة جائحة فيروس كورونا.

كما سيناقش الزعيمان جائحة فيروس كورونا وتداعياتها الدولية وتأثيرها على العالم وطرق مكافحتها والتصدي لها.


الشرق الأوسط

وتعد ملفات الشرق الأوسط من أكثر القضايا الساخنة التي يناقشها الزعيمان، وعلى رأسها أزمة قطاع غزة، حيث أعلنت الولايات المتحدة وروسيا موافقتهما على دعم القطاع وإعادة إعماره، بالاضافة إلى الحديث عن الاتفاق النووي الإيراني حيث انخرطت الدولتان في اجتماعات فيينا.

كما تتفق الدولتان على أمن واستقرار ليبيا وضرورة طرد الميليشيات المسلحة منها، حيث من المقرر أن تستضيف ألمانيا مؤتمر برلين 2 حول ليبيا 23 يونيو الجاري بمشاركة عدد من القادة.

كما سيتطرق الزعيمان لعدد من الملفات الأخرى، أبرزها ما توصلت إليه قمة الناتو الأخيرة والتهديدات الروسية العسكرية لعدد من الدول الأوروبية وانتشارها في جزيرة القرم وعلى الحدود الأوكرانية.