الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إفريقيا المنطقة الوحيدة في العالم التي تشهد تفشياً أكبر لوباء كورونا خلال الأسبوع

كورونا إفريقيا
كورونا إفريقيا

تراجع تفشي وباء «كوفيد-19» للأسبوع السادس على التوالي في العالم، باستثناء إفريقيا حيث سُجّلت أعداد فيروس كورونا ارتفاعاً حاداً. فيما يأتي أبرز التطورات الأسبوعية في القارة السمراء، استناداً إلى قاعدة بيانات وكالة فرانس برس.


ولا يعكس عدد الإصابات المثبّتة لا جزءاً بسيطاً من أعداد الإصابات الحقيقية كما ينبغي النظر إلى المقارنات بين الدول بحذر إذ إن سياسيات الفحوص تختلف بين دولة وأخرى.
 

مع تسجيل 390,800 إصابة يومياً في العالم هذا الأسبوع، سجّل المؤشر تراجعاً جديداً (-16% مقارنة بالأسبوع الماضي)، حسب حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس حتى يوم الخميس.
 

وتباطأ الوباء بشكل ملحوظ في آسيا (-26%) وأوروبا (-18%) وأوقيانا (-15%) والولايات المتحدة/كندا (-14%) والشرق الأوسط (-9%) وأميركا اللاتينية/الكاريبي (-8%).
 

إلا أنه سجّل تقدماً كبيراً في إفريقيا (+28%)، المنطقة الوحيدة حيث تزايد تفشي المرض هذا الأسبوع. وسُجّلت ثلاثة أرباع الإصابات الجديدة في خمس دول هي مصر وجنوب إفريقيا - التي دخلت "تقنياً" في موجة وبائية ثالثة بحسب المعهد الوطني للأمراض المعدية - وتونس وأوغندا وزامبيا.
 

زامبيا هي الدولة التي سجّل فيها الوباء أكبر تسارع هذا الأسبوع (+147%، 1200 إصابة جديدة في اليوم)، وهي من بين الدول التي سجّلت ما لا يقلّ عن ألف إصابة جديدة في اليوم خلال الأسبوع المنصرم. تليها المملكة المتحدة (+65%، 6200 إصابة جديدة في اليوم) وأفغانستان (+47%، 1600).
 

تسجّل ألمانيا (-44%، 2400) أقوى تراجع أسبوعي للوباء، تليها كندا (-39%، 1600) وفرنسا (-39%، 5100)، التي بدأت مرحلة جديدة من تخفيف إجراءات العزل الأربعاء.
 

لا تزال الهند تتصدر الدول التي تسجّل أعلى معدّلات وفيات جراء الوباء (3100 وفاة في اليوم هذا الأسبوع)، تليها البرازيل (1800) التي تستعدّ لاستضافة بطولة كوبا أمريكا لكرة القدم اعتباراً من الأحد رغم التحفظات الشعبية القوية، والأرجنتين (580).
 

على المستوى العالمي، تراجع عدد الوفيات اليومية هذا الأسبوع (10145 في اليوم، -9%).
 

أُعطيت 2295 جرعة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 على الأقل في 216 بلداً أو منطقة، بحسب تعداد أعدّته فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية الجمعة حتى الساعة 11,00 ت غ.
 

على صعيد العالم، أُعطيت 29,5 جرعة لكل مئة شخص. إلا أن هذا العدد يخفي تباينات قوية: 2,9 جرعة لكل مئة شخص في إفريقيا مقابل 90,4 في الولايات المتحدة/كندا و52,2 في أوروبا. تليها آسيا (28,9) وأمريكا اللاتينية/الكاريبي (28,9) ثم الشرق الأوسط (21,2) وأوقيانيا (16,1).
 

مقابل تكثيف الدعوات للتضامن، يُتوقع أن يتوافق قادة مجموعة السبع الذين يجتمعون في المملكة المتحدة في نهاية الأسبوع الحالي، على تقديم "ما لا يقلّ عن مليار جرعة" للدول الفقيرة وزيادة قدرات الإنتاج مع هدف "وضع حدّ للوباء عام 2022"، بحسب لندن.


كندا حيث حصل 63,62% من السكان على جرعة واحدة على الأقل وإسرائيل (63,25%) والمملكة المتحدة (60,23%)، هي الدول التي تعدّ أكثر من مليون نسمة وحيث حملة التلقيح هي الأكثر تقدماً.