الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سوسن حافظ وسارة النحاس يناقشان مشاكل الطلاب مع رئيس جامعة الإسكندرية

 أعضاء مجلس النواب
أعضاء مجلس النواب

اجتمعت سوسن حسنى حافظ، والدكتورة سارة النحاس، أعضاء مجلس النواب، مع الدكتور عبد العزيز قنصوة، رئيس جامعة الاسكندرية، وخلال اللقاء المثمر أكد الدكتور قنصوة الاهتمام بجميع طلاب جامعة الإسكندرية وإيجاد حلول جذرية في حالة وجود شكوى للطلاب.
 

وأضاف حرص الجامعة على دعم الطلاب ذوي الهمم وحرص الجامعة على دعم احتياجات البحث العلمي وربطه بالتنمية الشاملة و تطوير العملية التعليمية و البحثية.
واشار قنصوة على استمرار تطبيق الاجراءات الاحترازية لفيروس كورونا حرصا على ابنائنا الطلاب في ظل جائحة كورونا.


وتابع قنصوة خلال اللقاء أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مع الهيئة العربية للتصنيع للتعاون في مجالات و تحلية المياه واستخدامات الطاقة المتجددة من خلال مركز تميز المياه بجامعة الاسكندرية لتصنيع طلمبات مصرية بنسبة ١٠٠% بالاضافة الى انشاء مصنع لانتاج الاغشية لتحلية المياه، كما اشار الى دور الجامعة الحيوي في مشروع تطوير القرى المصرية الذي يتبناه الرئيس عبد الفتاح السيسي و منها مشاركة اعضاء هيئة التدريس في محو الأمية وتقديم الرعايا الطبية المختلفة والمشاركة المجتمعية و إطلاق برامج توعية و خدمية لأهالينا بالقرى.


كانت النائبة سوسن حسني حافظ، عضو لجنة الصحة في مجلس النواب، طالبت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، بتفعيل قانون رقم ١٠ لعام ٢٠١٨ الخاص بدمج فئة الأقزام (قصار القامة) ضمن الإعاقات والمساواة بينهم وبين ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع الحقوق والواجبات.
وأضافت "سوسن"، خلال مشاركتها في اجتماع لجنة التضامن الاجتماعي في مجلس النواب أمس، برئاسة النائب عبدالهادي القصبي، على الحكومة توجيه مزيد من الاهتمام بمشاكل الأقزام التي يصل عددهم أكثر من ١٥٠ ألف قزم على مستوى الجمهورية، مؤكدة على سرعة إصدار كارت الخدمات المتكاملة للطفل القزم وكل المزايا التي يكفلها له القانون وضرورة الاهتمام بالطفل القزم.
كما طالبت بإقرار الحقوق المشروعة لهم في الوظائف ضمن الـ٥%، خاصة وان قانون 10 لسنة 2018 بإصدار قانون حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، تسرى أحكامه على ذوى الإعاقة والأقزام من الأجانب المقيمين بشرط المعاملة بالمثل،كما نص القانون على الإعفاء الضريبى والجمركى لسيارات ذوي الإعاقة، وتكون من حق كل معاق أيًا كان نوع إعاقته، بالإضافة إلى تخفيض 50% من تعريفة ركوب المواصلات العامة كاف، وتخصيص 5% لهم من الوحدات السكنية.
وأوضحت أن مصر تشهد طفرة غير مسبوقة خلال السنوات الخمس الماضية في مجال رعاية وتأهيل الأشخاص ذوى الإعاقة، الأمر الذي جعلها صاحبة خبرات وتجارب ملهمة في هذا الشأن، مشيرة إلى حرص الرئيس عبدالفتاح السيسى على ضمان حقوق هذه الفئة، بتخصيص عام 2018 ليكون عاما لذوى الاحتياجات الخاصة، وفيه صدر القانون رقم 10 لسنة 2018، الذي ينص على حقوق وامتيازات عديدة لهؤلاء الأشخاص سواء في مجال التعليم أو الصحة أو العمل أو المعاش، كما طرحت الحكومة "بطاقة الخدمات المتكاملة" التي يستفيد منها 13 مليون معاق، وتضمن حقوقهم في مختلف المجالات والجوانب المعيشية، بالإضافة إلى تأسيس صندوق استثماري خيرى برأسمال مليار جنيه بهدف تقديم الدعم المادي لذوى الاحتياجات الخاصة لشراء الأجهزة التعويضية والمستلزمات الخاصة بهم.