رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المستشفى البيطري بجامعة سوهاج يُنقذ «جاموسة» ابتلعت أجسام معدنية

أجسام معدنية
أجسام معدنية

نجح الطاقم الطبي بالمستشفى البيطري التعليمي بجامعة سوهاج، في إنقاذ حياة حيوان من الموت (جاموسة) لابتلاعه أجسام معدنية أدت إلى انعدام الأكل تماماً منذ أسبوع وارتجاع للمياه من فتحة الفم دون وجود دليل علي انسداد رقبي للمرئ، صرح بذلك الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة، وقال أن فريق طبي من أساتذة قسم الجراحة بكلية الطب البيطري قام بإنقاذ حياة جاموسة عشر ٩شهور، وبالفحص وبالكشف باستخدام جهاز كشف المعادن اتضح وجود أجسام معدنية بالشبكية وقد قام الفريق الجراحي بإجراء عملية لفتح البطن والكرش وتم استخراج عدد من المسامير والأجزاء المعدنية والظلط، كما تم إزاله انسداد جزئي للمرئ موجود بفتحة الفؤاد بالمعدة وهو عبارة عن نصف شبشب بلاستيكي.

وأوضح الدكتور سيد فتحي الهواري مدير المستشفى البيطري، أن هذه العملية تعتبر من الحالات المعقدة التي تعاني من أكثر من إصابة في آن واحد، وبعد انتهاء العملية مباشرة تم متابعة حالة البلع للحيوان واتضح مرور الغذاء والمياه من المرئ دون عوائق.

جدير بالذكر أن الفريق الطبي الجراحي ضم كل من الدكتور أيمن محمود صديق، الدكتور محمد حسني الرشيدي، الدكتور سيد فتحي الهواري، والدكتور أحمد محمد عبد الحفيظ.

فيما افتتح الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج، فعاليات مسابقة حاضنات المتفوقين لمناقشة الأبحاث المرشحة لمنح وزارة التضامن الاجتماعي، والتي تأتى في إطار بروتوكول التعاون الموقع بين الجامعة والوزارة، وذلك بحضور الدكتور أحمد محمد سليمان، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي، الدكتور مصطفى عبدالخالق نائب رئيس الجامعة لشئون البيئة وخدمة المجتمع، الدكتور مجدى القاضى القائم بعمل عميد كلية الصيدلة، والدكتور ممدوح فوزى أحمد المنسق العلمي للبرنامج.

وقال رئيس الجامعة أنه تقدم ١٢ باحث وباحثة من طلاب الماجستير والدكتوراه من كليات العلوم والطب والصيدلة والطب البيطري، للمفاضلة بينهم لاختيار المشروعات القابلة للتطبيق في خدمة البيئة والمجتمع في ضوء خطة الدولة للتنمية المستدامة، موضحاً أن هذه المبادرة تدعم البحث العلمى وتحفز الطلاب على الاستمرار في التفوق، وتشجع الباحثين على تناول الموضوعات البحثية العلمية التي تساهم في إضافة حلول فعالة لمشكلات المجتمع، إلى جانب إعلاء قيمة البحث العلمي وإثرائه.

وأضاف الدكتور أحمد سليمان أن جميع الأبحاث المتقدمة تتماشى مع خطة الجامعة البحثية، وأنه تم تقييم جميع الأبحاث المتقدمة وإرسالهم لوزارة التضامن لانتظار النتيجة النهائية للمشروعات الفائزة في أقرب وقت.

وأشار الدكتور مصطفى عبدالخالق، إلى أن جميع الأبحاث المشاركة تمثل حلولاََ حقيقية لقضايا المجتمع، وأن المنافسة قوية جدا نظراً للمردود القوى والمأمول من هذه الأبحاث .

وأوضح الدكتور ممدوح فوزي، أن دور الحاضنات هو مساعدة الطالب المتميز على الاستمرار في التفوق، بالإضافة إلى الحافز المادي الذي يساعد علي مواصلة العملية الدراسية حتى انتهاء المرحلة الجامعية النهائية، ثم مرحلة الدراسات العليا.