رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ماليزيا تُمدد الإغلاق العام أسبوعين

 وزير الدفاع في ماليزيا،
وزير الدفاع في ماليزيا، إسماعيل صبري يعقوب

أعلن وزير الدفاع في ماليزيا، إسماعيل صبري يعقوب، عن تمديد قيود الإغلاق على مستوى البلاد لمدة أسبوعين لمواجهة ارتفاع الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض.

وقال يعقوب، في بيان اليوم الجمعة، إن العمل سيستمر بالمرحلة الأولى من قيود الإغلاق حتى 28، بدلًا من 14، من يونيو الجاري.
وأضاف الوزير أن قرار تمديد قيود الإغلاق يأتي في الوقت الذي تواصل فيه البلاد تسجيل أكثر من 5 آلاف حالة إصابة يومية بالفيروس.

وعادت ماليزيا إلى فرض قيود إغلاق صارمة هذا الشهر بعد أن تجاوزت الإصابات اليومية بالفيروس حاجز الـ9000 في نهاية مايو، ما شكل ضغطًا على موارد المستشفيات في البلاد.

وتشير وكالة "بلومبرج" للأنباء إلى أنه يمكن للقطاعات الأساسية فقط العمل في ظل تمديد قيود الإغلاق التي دخلت حيز التنفيذ في الأول من الشهر الجاري، بينما يقتصر تنقل الأفراد على دائرة نصف قطرها 10 كيلومترات “6.2 ميل”.

وأظهرت البيانات الرسمية أن معدل الإصابات بالفيروس في ماليزيا انخفض منذ بدء قيود الإغلاق، والذي ظل دون 1.0 في المئة حتى يوم الخميس.

وقال وزير الصحة الماليزي آدم بابا، يوم الثلاثاء الماضي، إن حالات الإصابة اليومية لا تزال أعلى من عتبة 4000 التي حددتها الحكومة لإنهاء الإغلاق.

تعليمات منظمة الصحة العالمية 

وشددت منظمة الصحة العالمية على التحديات المتعلقة بالتنفيذ والالتزام بالصحة العامة والتدابير الاجتماعية وتجنب التجمعات، نظرًا للارتفاع الهائل فى حالات كورونا المستجد عالميًا، وذلك وفقًا لما ذكره موقع TheHealthSite.

وقالت منظمة الصحة العالمية، في تحديثها الوبائى الأسبوعى حول الوباء، إنه انتشر الآن فى 17 دولة على الأقل، موضحة أنه تم العثور على سلالة "الطافرة المزدوجة" الهندية في اليونان واليابان أيضًا.

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات، وأضافت أن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات "كوفيد- 19" في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن. 

جدير بالذكر، أن فيروس كورونا المستجد أو "كوفيد- 19" ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة "ووهان" الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.