رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

فيسبوك: العمل من المنزل لجميع الموظفين

فيسبوك
فيسبوك

 منحت شركة فيسبوك عملاق شبكات التواصل الاجتماعي لموظفيها بدوام كامل خيار العمل من المنزل إذا كان ممكنا إنجاز عملهم عن بُعد.
 

كما كشف مارك زوكربيرج، الرئيس التنفيذي المشارك لفيسبوك، أنه سيبدأ بنفسه ويخطط للعمل عن بُعد لمدة ستة أشهر على الأقل.
 

وفي مذكرة، كانت صحيفة "وول ستريت جورنال" أول من نشرها ، كتب زوكربيرج: "وجدت أن العمل عن بُعد منحني مساحة أكبر للتفكير طويل المدى وساعدني على قضاء المزيد من الوقت مع عائلتي، مما جعلني أكثر سعادة وإنتاجية في العمل".
 

قال زوكربيرج: "لقد تعلمنا خلال العام الماضي أنه يمكن إنجاز العمل الجيد من أي مكان، وأنا متفاءل بشكل كبير بأن العمل عن بُعد بشكل واسع النطاق أمر ممكن ، وتحديدا مع استمرار تحسن التواجد عبر الفيديو عن بُعد والواقع الافتراضي".
 

ومع ذلك، فإن قرار الشركة الأخير بالسماح للموظفين بدوام كامل بالعمل عن بُعد هو ارتداد عن القرار الذي أعلنته في مايو 2020، عندما قالت إنها لن تسمح إلا لبعض الموظفين، وخاصة الموظفين الكبار وذوي الخبرة، بطلب العمل بشكل دائم عن بُعد.
 

وأضاف زوكربيرج أيضًا أن الشركة ستسمح للموظفين بطلب العمل عن بُعد من خارج البلاد. ويشمل ذلك السماح للموظفين الأمريكيين بالعمل عن بُعد في كندا والموظفين في أوروبا لطلب العمل عن بُعد في بريطانيا.

 

وعلى صعيد آخر، فرضت محكمة روسية في موسكو، غرامة على شركة "فيسبوك"، قدرها 17 مليون روبل؛ لعدم حذف الشركة لمحتوى محظور.


ولم تحدد المتحدثة باسم المحكمة زولفيا جورنشوك، نوع المنشورات التي لم تحذفها الشركة، إلا أنه في الأسابيع والأشهر الأخيرة، تم تمرير مثل هذه القرارات المتعلقة بالشبكات الاجتماعية للمنشورات التي تدعو للاحتجاج والخروج إلى الشوارع في مظاهرات غير قانونية، لم تحصل على ترخيص.

 

وقالت المتحدثة إن القضاء أدان "فيسبوك"، بارتكاب انتهاكات إدارية بموجب قانون الجرائم الإدارية في روسيا الاتحادية.


وفي شهر مايو الماضي، فرضت نفس المحكمة غرامة مالية ضد "فيسبوك" قدرها 26 مليون روبل، وقد أعلنت هيئة المراقبة وحماية المستهلك الروسية في الربيع الماضي، عن خطط لفرض غرامات بسبب عدم حذف منشورات في مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك، تلجرام، تويتر، يوتيوب، فكونتاكتي)، تضمنت دعوات للمراهقين للمشاركة في مظاهرات غير مرخص لها.