الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«أتمنى يوم ما أموت يذيعوا المشهد».. كيف تحدث نور الشريف عن أهم عمل فني في حياته؟

نور الشريف
نور الشريف

"اعترف أنني قدمت عملًا أو اثنين نص نص علشان الشباك، لكني معذور فيها، فبعد تقديمي لفيلمي قلب الليل والبحث عن سيد مرزوق، خسرت جماهيرية كبيرة، فكان لا بد بعدها من تقديم فيلم من نوعية لهيب الانتقام، أعاد لي معادلة الجماهيرية ومكسب الشباك".

هكذا قدم الفنان نور الشريف شهادته عن نفسه والتنازلات التي قدمها من أجل إيرادات الشباك، وذلك في حوار مع صحيفة "الدستور" 1997.

وتحدث عن القضايا التي تعرض لها بسبب أفلامه، قائلًا: "القضايا أمر مثير للانزعاج لكني مؤمن بأن لكل نجاح ما قد يعرقل خطواته وهو ما حدث مع فيلم المهاجر، وتكرر معي مؤخرًا في عيش الغراب".

وقال الفنان الراحل إن بعض الأجهزة الأمنية طلبت منه حذف مشهد اغتيال السادات من فيلم "عيش الغراب" رغم أن المشهد كان عبارة عن صور فوتوغرافية، كما أن الحارس الخاص لـ"السادات" ردد أن البعض يريد رفع القضية على الفيلم؛ لأنه يرى أن الفيلم يظهره بصورة غير جيدة.

كما شهد فيلم "قطة على نار" أيضًا، أزمة بسبب بعض الجمل التي قيلت على لسان الفنانة بوسي وهي "بنت واحد جزمجي" "صانع أحذية"، "حرامي كان بيحط كرتون بدل الجلد"، ورفعت قضية ضد الفيلم، وهو ما حدث في فيلم "آخر الممرضات" رفعت قضية على الفيلم، وتساءل نور الشريف قائلًا: "يعني هو كل صانعي الأحذية شرفاء؟ لا أعتقد".

واعترف نور الشريف في حواره مع "الدستور"، بأنه كان يتعاطى حبوب الهلوسة لمدة سنة كاملة، وبدأ في تعاطيها وقت تخرجه من معهد فنون مسرحية، أي كان عمره لا يتجاوز 23 عامًا: "كتبت مذكرات في الحكاية دي لكن تراجعت عن نشرها لأني المفروض أقدم القدوة الحسنة مش السيئة، وبالمناسبة لم أكن وقتها قد ارتبطت ببوسي".

وتحدث نور الشريف، عن مشهد وفاة عمر بن عبد العزيز، الذي جسده في مسلسل يحمل نفس الاسم وعرض في عام 1994، وتمنى أن يذاع هذا المشهد يوم وفاته، قائلًا: "أتمنى يوم ما أموت يذيعوا المشهد". 

وأضاف، عن  مشهد وفاة أمير المؤمنين عمر بن عبد العزيز، في العمل معتبرًا أنه لحظة تنوير رباني، وأنه من أهم الأعمال التي قدمها خلال مسيرته الفنية.