رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أسمهان.. الصوت الساحر

أسمهان
أسمهان

هى آمال الأطرش، أو أسمهان، الصوت العذب، والأيقونة الفنية النادرة، التى استقبلتها مصر وهى فى سن صغيرة جدًا، حيث عاشت فى بلدها سوريا حتى قامت الثورة السورية الكبرى فجاءت إلى هنا. ولدت أسمهان عام ١٩١٢ على متن باخرة، وبدأت حياتها الفنية مبكرًا.. حيث استمع إليها الموسيقار الكبير داوود حسنى، ونالت إعجابه بشكل كبير، وطلب منها أن يكون اسمها «أسمهان»، لأنه كان يحب صوت فتاة بنفس هذا الاسم، ولكنها توفيت قبل أن يعرفها الناس. أخذ شقيقها فريد الأطرش بيدها لعالم الفن، وقال الموسيقار محمد عبدالوهاب: «أسمهان صغيرة، لكن صوتها صوت امرأة ناضجة». انقطعت عن الفن عام ١٩٣٣، بسبب سفرها مع زوجها إلى سوريا وأنجبت ابنتها الوحيدة كاميليا، لكنها عادت بعد ٦ سنوات إلى مصر والفن مرة أخرى بعد خلافات كبيرة مع زوجها. كان صوتها الجميل هو السبب فى دخولها عالم السينما، قدمت فيلمها الأول «انتصار الشباب» عام ١٩٤١ مع شقيقها فريد الأطرش، وكان فيلمها الثانى والأخير «غرام وانتقام» عام ١٩٤٤. أثناء تصوير فيلمها الأول تعرفت على المخرج أحمد بدرخان وتزوجته عرفيًا، ولم يدم الزواج طويلًا، وتزوجت للمرة الثالثة من أحمد سالم الذى عانت من مشاكل كبيرة معه، حيث حاول قتلها وأطلق عليها أعيرة نارية. سافرت إلى رأس البر لتمضية فترة من الراحة هناك يوم ١٤ يوليو ١٩٤٤ ترافقها صديقتها ومديرة أعمالها مارى قلادة، وفى الطريق فقد السائق السيطرة على السيارة فانحرفت وسقطت فى الترعة، وتوفيت وعمرها لم يتخط الـ٣٢ عامًا.