الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

روسيا: لا نفهم التصريحات الأمريكية بشأن العواقب السلبية لتشغيل «التيار الشمالي- 2»

ماريا زاخاروفا
ماريا زاخاروفا

قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، إن بلادها لا تفهم تصريحات وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، حول الحاجة إلى البحث عن طرق لتخفيف العواقب السلبية من تشغيل خط أنابيب "التيار الشمالي- 2" لنقل الغاز الطبيعي إلى ألمانيا ودول أوروبية أخرى.

وأضافت المتحدثة الروسية، في إحاطتها الصحفية الأسبوعية، اليوم الخميس: "أي تفكير حول هذا الموضوع يعني ضمناً إما منافسة غير عادلة أو محاولات لتسييس المشروع"، مشيرة إلى أن هذا يخلو تماما من أي معنى لغياب الحقائق والأدلة في تصريح وزير الخارجية الأمريكي بشأن ما يسمى العواقب السلبية لتشغيل هذا المشروع.

وعلى صعيد الأوضاع عند حدود قرغيزستان وطاجيكستان، أكدت متحدثة الخارجية الروسية استعداد بلادها للمساعدة في إحلال السلام بينهما، مشيرة إلى ضرورة الالتزام بالاتفاقيات التي تم التوصل إليها بين البلدين.

وقالت زاخاروفا: "ندعو الحلفاء القرغيزيين والطاجيكيين إلى الالتزام الصارم بالاتفاق الذي تم التوصل إليه، حيث من الضروري الوصول بعملية الترسيم السلمي للحدود بين البلدين إلى نتيجة منطقية، ونؤكد استعدادنا للمساعدة في التوصل إلى سلام متين وأمن في المناطق الحدودية للدولتين الشقيقتين".

وأضافت: "لقد أصدرت قيرغيزستان وطاجيكستان في 5 يونيو الجاري بيانًا مشتركًا بشأن الحد من التوترات في المنطقة الحدودية، والذي ينص، من بين أمور أخرى، على انسحاب المراكز الحدودية في عمق أراضي كل جانب، ونقل القوات والمعدات العسكرية إلى أماكن انتشارها الدائم"، مشيرة إلى ضرورة الالتزام بهذا البيان.. يذكر أن الصراع على حدود البلدين، الذي اندلع في نهاية أبريل الماضي، أودى بحياة أكثر من 50 شخصا من كلا الجانبين.

فيما أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، اليوم الخميس، أن إعلان الولايات المتحدة بشأن دفع تعويضات  إلى أوكرانيا عن خسائر النقل المحتملة بسبب مشروع "التيار الشمالي 2" لن يؤثر على موقف موسكو، وسيتم المُضي بالمشروع حتى النهاية.

وقال ريابكوف: "لست مندهشا من أي شيء، لكنني ببساطة مندهش من مقدار خروج زملائنا الأمريكيين بالفعل عن السياق الطبيعي لممارسة الأعمال التجارية مع الشركاء".